عربي

الجيش الصومالي يعلن مقتل 61 مسلحاً من حركة الشباب في كمين غرب مقديشو

أعلنت الشرطة الصومالية اليوم، أن الجيش الصومالي قضى على 61 مسلحاً من حركة الشباب بينهم قيادي في كمين بالقرب من بلدة أفجوي، على بعد حوالي 30 كم غربي العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال متحدث باسم الشرطة الصومالية دهام صادق عدان اليوم، إن 18 جندياً قتلوا بعدما نصب المتمردون كميناً لقوات الجيش الوطني الصومالي خلال دورية بمنطقة قريبة من بلدة أفجوي أمس، مشيراً إلى أن الجيش قاتل بقوة وقضى على 61 من المسلحين.

وقال بيان للجيش الصومالي إن العملية العسكرية، تمت مساء الأربعاء في قرية بولا لو التابعة لمدينة أفجوي 30 كم جنوبي العاصمة مقديشو في محافظة شبيلي السفلى، ونفذتها قوات “دنب” الصومالية الخاصة وألحقت خسائر فادحة في صفوف المليشيات.

وأوضح البيان أن العملية أسفرت عن مقتل 51 إرهابيا، بينهم قائد عمليات “الشباب” في محافظة شبيلي الوسطى جنوب البلاد ويدعى عثمان عيل فيدو.

ويعد الهجوم الأخير أحد أكثر الهجمات دموية هذا العام من قبل حركة الشباب التي ضاعفت هجماتها ضد مقرات الحكومة وبعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال من خلال نصب الكمائن وزرع المتفجرات.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق