تعزمحليات

تعز.. قبائل الزعازع تمهل سلطة الإخوان 10 أيام لضبط قتلة الشيخ علوان وتحذر: لا تمتحنوا صبرنا

أمهلت قبائل الزعازع في مديرية الشمايتين بمحافظة تعز سلطة الإخوان 10 أيام للقبض على قتلة الشيخ المغدور سعيد علوان، الذي اغتيل برصاص جنود الشرطة العسكرية واللواء الرابع مشاة في منطقة المركز الأسابيع الماضية.

وقال بيــان لشيخ مشايخ قبائل الزعازع، محمد أحمد العامري، إن الشهيد الشيخ سعيد علوان شكير استدرج إلى منطقة المركز وتم تصفيته بطريقة غادرة وحشية ظلما وعدوانا يوم الأحد الموافق 31/8/2020م في عمل إجرامي مشين، مشيراً أنه التزم ضبط النفس والتعقل ولكن لم ير أي خطوات ملموسة من السلطة المحلية والأمنية لضبط الجناة لهذه الجريمة الشنعاء.

وقبائل الزعازع قدمت تضحيات من أجل استعادة الدولة المختطفة في وجه الانقلاب الحوثي بلغت أكثر من 100 شهيد، ولدينا ما يزيد عن 400 جريح، وأبناؤها منتشرون في مختلف جبهات الجمهورية من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها.

وتأسف البيان الصادر، الاثنين، من العملية الغادرة للشيخ علوان أحد شيوخ الزعازع من قبل من كان يقول عليهم رفاقه في الجيش.

وأوضح البيان أن الزعازع قامت يوم (الاثنين) بمسيرة سلمية إلى عاصمة مديرية الشمايتين مدينة التربة للمطالبة بضبط الجناة والمتورطين في الحادث الغاشم الذي استهدف الشهيد الشيخ علوان بغية قيام السلطات المحلية والأمنية بواجبها في سرعة القبض على الجناة.

وحذرت قبائل الزعازع ومعها كل الأحرار في عموم الحجرية أنه لن يطول صبرهم إذا لم يتم القبض على الجناة من قبل السلطات المختصة خلال 10 أيام من اليوم.

وأكد شيخ مشايخ الزعازع أنه سيلجأ للتصعيد ولن يترك دم رفيقه الشيخ سعيد شكير يذهب هدراً، وليعلم الجميع أننا لن نتركهم يتجاهلون قضيتنا كما يتجاهلون دوما القضايا المشابهة لقضيتنا، فلا تمتحن السلطات صبرنا أكثر من ذلك.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق