محلياتمغتربون

سفير اليمن في موسكو يستدعي الأمن الرّوسي لإخراج طلاب يمنيين من مبنى السفارة

قالت اللجنة التحضيرية للطلبة اليمنيين في روسيا، الثلاثاء، إن سفير اليمن في موسكو، أحمد سالم الوحيشي، استدعى قوات الأمن الخاص الروسي لإخراج مجموعة من القيادات الطلابية من داخل مبنى السفارة.

وحَمَّلت اللجنة، في بيان صدر عنها أمس، السفير الوحيشي “مسؤولية أي إجراء قد يترتب عليه الإضرار بالقيادات الطلابية ومستقبلهم الدراسي”، مشيرة إلى أن “السفير أوحى للجانب الروسي أن هؤلاء الطلاب يقلقون عمل البعثة الدبلوماسية، وترتب على ذلك تصوير وثائق البعض وأخذ بعض أقوالهم”.

وأوضح البيان، أن القيادات الطلابية دخلوا السفارة لمناقشة القضايا الطلابية المتعلقة بالاعتصام، الذي دعت له اللجنة، للوقوف ضد الإجراءات التعسفية ‏التي طالت الطلاب، وكذلك المطالبة بسرعة صرف المستحقات الطلابية المتأخرة وإرسال الرسوم الدراسية المتأخرة.

وناشد البيان الرئيس عبدربه منصور هادي، “وضع حد ‏لتصرفات السفير الذي يسيء للشرعية وتوجهاتها في بلد مهم وفاعل كروسيا”، مشيراً إلى أن “هذه المناشدة ليست الأولى، كما أن هؤلاء الطلاب كانوا ولا زالوا من مؤيدي الجمهورية والرافضين للانقلاب على الشرعية”.

واستنكر البيان صمت الحكومة الشرعية المريب تجاه تصرفات السفير المتكررة ضد أبناء بلده، كما أن هذه التصرفات لا تهدف إلا لدفع الطلاب للبحث عن اصطفافات لا وطنية، محملاً وزارة التعليم العالي والملحقية الثقافية المسؤولية الكاملة عن هذه الإجراءات التي تؤثر سلباً على الطالب وتعرض مستقبله الدراسي للضياع.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق