تكنولوجيا

“فيسبوك” خطر على الصحة العامة.. والشركة ترد

وضعت جائحة كورونا موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في خانة الاتهام بنشر أخبار كاذبة، حيث قالت دراسة حديثة إن “معلومات صحية خاطئة لاقت رواجا على فيسبوك، مسجلة أكثر من 3.8 مليار مشاهدة العام الماضي”.

الدراسة التي نشر مقتطفات منها موقع “بي بي سي عربي”، الخميس، أجراها موقع “آفاز” الناشط في معالجة الأزمات، وخلص إلى أن “فيسبوك” شكّل “تهديدا كبيرا” على الصحة العامة.

وقالت الدراسة: “يمكن للمعلومات الخاطئة التي ينشرها أطباء على فيسبوك حول اللقاحات أن تخيف الكثيرين وتجعلهم يحجمون عن تناول لقاح لـكوفيد-19 حال توفُّره”.

بدورها علقت شركة “فيسبوك” على الاتهامات الموجهة لها، قائلة في بيان إن نتائج الدراسة “لا تعكس الخطوات التي اتخذناها”.

وأوضحت الشركة: “نشارك آفاز في ضرورة الحدّ من انتشار المعلومات الخاطئة، ويرجع الفضل لقسم تدقيق الوقائع لدينا، من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران، في أننا تمكّنا من وضْع ملصقات تحذيرية على 98 مليون منشور يحمل معلومات خاطئة عن كوفيد-19، فضلاً عن حذْف سبعة ملايين منشور كانت كفيلة بالتسبب في وقوع ضرر وشيك”.

ورغم جهود “فيسبوك” تقول دراسة آفاز، إن 16% فقط من المعلومات الصحية الخاطئة التي عثرت عليها، أرفقت بملصقات تحذيرية من موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق