انتهاكات المليشياتتعزمحليات

مليشيا الحوثي تُداهم عدداً من المحلات التجارية في تعز وتنهب منها أكثر من 150 مليون

تسود مدينة الدمنة، التابعة لمديرية خدير، في محافظة تعز، حالة استياء من مليشيا الحوثي، جراء مداهمتها عدداً من المحال التجارية في المدينة، وقيامها بنهب مبالغ مالية كبيرة منها.

وقالت مصادر محلية، إن عدداً من مسلحي مليشيا الحوثي داهموا، الاثنين الماضي، عدداً من المحال التجارية في مدينة الدمنة، ونهبوا مبالغ مالية كبيرة منها من العملة الجديدة، والقديمة أيضاً.

وأفادت المصادر، أن مسلحي المليشيا داهموا معرض التاجر عبده علي القبعي، وقاموا بكسر أقفال المحل، ونهبوا منه 20 مليون ريال من الطبعة الجديدة، إلى جانب اثنين مليون ريال من العملة ذات الطبعة القديمة.

وذكرت المصادر، أن مسلحي الحوثي تبادلوا إطلاق النار مع أفراد حراسة محل التاجر القبعي، في البداية، عقب وصول المسلحين وتطويقهم للمحل، وتمكن مقاتلو الحوثي من اعتقال ثلاثة من عُمَّال المحل، اقتادوهم إلى “سجن الصالح”، ثم عاد الحوثيون لتكسير كاميرات المراقبة الخاصة بالمحل لإخفاء جريمتهم.

في السياق، داهم مسلحو الحوثي عدداً من المحال التجارية الواقعة في الشارع العام لمدينة الدمنة، و”شارع سامع”، و”ماوية”، ونهبوا منها ملايين الريالات من العملة القديمة والجديدة، في أسلوب لصوصي وهمجي أثار سخط الناس.

وقال شهود عيان، إنهم شاهدوا أربعة أطقم عليها مسلحون حوثيون تتجول، مساء أمس الأول، في شوارع وأحياء مدينة الدمنة، وقامت بنهب الكثير من المحال التجارية بالقوة. وقُدِّرت المبالغ المنهوبة بأكثر من مائة وخمسين مليون ريال.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق