مقالات

هيلاري وفضح أهداف ربيع الإخوان بتفتيت الدول العربية

تسريبات هيلاري كلينتون أكدت ما قلناه من قبل أن الربيع كان هدفه الرئيسي تفتيت الدول العربية، واظهار الإخوان إلى السطح حتى يسهل ضربهم وتفكيكهم.

الاستراتيجية الأمريكية في السياسة الخارجية لا تختلف كثيراً في الأخير عندهم الوصول إلى الهدف وإن اختلفت الطرق.

في فترة أوباما كانت رؤيته ضرب العرب فيما بينهم من خلال تشجيع ودعم الإخوان الراغبين في السلطة واظهارهم إلى السطح بحجة مظلوميتهم والتعاون معهم.

الإخوان ما صدقوا وفكروا أن لحظة وصولهم إلى الكرسي حانت، وإن كان الثمن نهرا من الدماء ما دامت امريكا معهم، المهم يستغلون هذه اللحظة التاريخية غير محسوبة العواقب والنتائج.

أشعلوا الوطن العربي بدعم كبير من إعلام تنظيم الإخوان وتمويل قطري، استغلوا حاجة الشاب العربي للتغيير وكذلك تأثير مواقع التواصل الاجتماعي.

وللأسف طبقوا الخطة كاملة ودمروا عددا من الدول بينها ليبيا وسوريا واليمن، والحمد لله ظلت مصر صامدة وخرجت من التحدي بأقل الخسائر.

واليوم الأمريكان يسربون الوثائق التي تفضح تعاون الإخوان مع أمريكا ورغبتهم في إقامة علاقات مع إسرائيل.

ليوصلوا لهم رسائل كم أنتم أغبياء، اضعتم بلدانكم وخسرتم ابرز شخصياتكم وفضحتم الجهات التي تمولكم.

اليوم بعد هذه التسريبات وفضح المخطط ماذا يقول الإخوان للشعوب العربية بعد كل هذا الدمار والموت والدماء.. لا وصلوا إلى كرسي ولا حققوا هدفهم، ولكن هدف أمريكا وإسرائيل تحقق بنجاح.

وفي الأخير هذا السؤال يطرح نفسه؟

توكل كرمان ماذا قدمت للبشرية حتى تحصل على جائزة نوبل؟

الإجابة في تسريبات هيلاري.

ولم تنته اللعبة هنا..

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق