الرئيسيةتعزمحليات

وثيقة: امر قبض قهري يؤكد تورط قيادات إخوانية بجريمة اغتيال رجل الأعمال الزوقري في تعز وماعلاقة بكر صادق سرحان؟

أكد أمر قبض قهري صادر من النيابة في تعز تورط جماعة الإخوان في حزب الإصلاح بجريمة إغتيال رجل الأعمال محمود الزوقري.

وكشف أمر القبض تورط نجل قائد عسكري إخواني بعملية اغتيال رجل الأعمال الزوقري.

واغتيل الزوقري من قبل مسلحين في الـ 14 من الشهر الحالي من قبل مسلحان كان على متن دراجة نارية اعترضاه بعد خروجه من منزله في جولة المرور بمدينة تعز.

ووجهت النيابة إدارة البحث الجنائي بالقبض القهري على كل من عاهد فهد مطهر رزاز والمجرم الثاني القاتل همدان فارس مقبل شريان لسماع اقوالهم في الاتهامات الموجهة لهم بالتورط في الجريمة.

ويعد المذكوران من المرافقين لبكر صادق سرحان نجل قائد اللواء 22 ميكا الخاضع لسيطرة الاخوان.

وأكدت مصادر محلية بان امر القبض يعزز المعلومات التي تتحدث عن تورط بكر سرحان في الجريمة بهدف الاستيلاء على الشركة التي يملكها الزوقري وهي شركة شابكو لبيع الطاقة الكهربائية بالتواطؤ مع مديرها السابق.

القتيل الزوقري

وبحسب المعلومات فان الزوقري الذي كان متواجدا في مدينة عدن قبل الحادثة، تلقى طلب من بكر سرحان بالعودة الى تعز، متعهد له بحل الخلاف مع المدعو ماجد الاعرج احد قيادات اللواء 22 والذي سبق وان قام بالاعتداء على الشركة لأكثر من مرة.

وتفيد المعلومات بأن الزوقري الذي عاد الى تعز بناء على ذلك، غادر منزله ليلة الحادثة بعد اتصال تلقاه من بكر سرحان الذي طلب منه الحضور اليه، ليتم اغتياله وهو يقود سيارته بعد دقائق من خروجه من منزله.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق