محليات

انتشال خمس جثث لضحايا السيول في “وادي بنا” بالسدة

انتشل مواطنون في محافظة إب “وسط البلاد” جثث خمسة أشخاص بينهم نساء وأطفال من مجرى سيول “وادي بنا” بمديرية السدة، شرق محافظة إب.

وقال سكان محليون إن أسرة من آل العزاني، مكونة من (امرأتين وطفلتين وطفل)، قدموا من مدينة رداع بالبيضاء، للتنزه في وادي بنا بمديرية السدة أثناء إجازة العيد، وجرفتهم السيول في منطقة “حوره” بعزلة الأعماس قبل أن يتم العثور عليهم في وقت لاحق من يوم أمس الجمعة جثثاً هامدة.

وأوضحت المصادر أن الأسرة كانت في مجرى السيل حين جرفتهم السيول، وبعد عمليات بحث مضنية تم العثور عليهم وقد فارقوا الحياة جميعاً.

ويشهد “وادي بنا” منذ أسابيع تدفقا كبيرا للسيول مخلفاً خسائر بشرية ومادية كبيرة، وسط غياب تام للجهات المعنية من سلطات الأمر الواقع التابعة للحوثيين، ومناشدات من الأهالي لتلك الجهات بالتدخل.

وأطلق الأهالي تحذيرات لجميع الزائرين من الاقتراب من مجاري السيول أو السباحة، نظرا لاستمرار هطول الامطار الغزيرة والتي تتسبب بتدفق السيول المفاجئة والانزلاقات الصخرية والترابية.

وقبل أيام قليلة، توفي شخص على الأقل وأصيب اثنان آخران نتيجة انهيار صخري في منطقة “الأحواد” بعزلة الأعماس بمديرية السدة شرق محافظة إب.

ويوم أمس الأول توفيت طفلتان وأصيبت أمهما جراء انهيار منزلهم بسبب الأمطار الغزيرة في قرية ريمان بمنطقة خودان بمديرية يريم شمال شرق محافظة إب.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق