أخبار العالمرياضة

ليلة الرعب.. كيف ارتدى ميسي شارة قيادة الأرجنتين؟

لم تكن الليلة الأولى التي حمل فيها ليونيل ميسي شارة قيادة منتخب الأرجنتين سهلة على أسطورة نادي برشلونة. 

ميسي ارتدى شارة قيادة التانجو لأول مرة في مسيرته قبل يومين من عيد ميلاده الـ23، وذلك في مباراة اليونان بختام دور المجموعات لكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ليصبح أصغر قائد في تاريخ الأرجنتين. 

وحول تلك اللحظة، كشف مارسيلو مورا أرايخو، وهو صحفي وكاتب بصحيفة “جارديان” البريطانية والمتخصص في أخبار قارة أمريكا الجنوبية عن كواليس مثيرة في ليلة ميسي الأولى بشارة قيادة الأرجنتين. 

الصحفي، والذي قام بترجمة قصة حياة دييجو أرماندو مارادونا أسطورة الأرجنتين “إيل دييجو” للغة الإنجليزية، قال لوكالة “رويترز”: “ميسي لم يكن ينام بسهولة بل كان يسهر طوال الليل حين بات لأول مرة قائداً للتانجو”. 

وأضاف: “أتذكر خوان سبستيان فيرون، الذي كان يلعب في كأس العالم 2010 مع ميسي وكان يقاسمه نفس الغرفة، لقد قال إن المرة الوحيدة التي شاهد فيها ميسي مرعوباً وقلقاً بحق كان حين حصل على شارة قيادة التانجو وعلم أن عليه الحديث لزملائه كقائد”. 
وأكمل: “فيرون أكد بأن ميسي لم يكن ينام طوال الليل، وكان يقول وهو يرتب الغرفة، لا يمكنني التحدث مع اللاعبين، لا يمكنني التحدث مع اللاعبين”. 

ويروي الصحفي الأرجنتيني أن هذه الأمور تسببت في خروج شائعات بشأن ليو، منها أنه غير سعيد ولا يتحدث كثيراً، وأنه حين كان يحني رأسه فهذا يدل على رغبته في قول شيء ما. 

وأتم: “ميسي شخصية هادئة وغير عادية تختلف كثيراً عن شخصيات مثل دييجو أرماندو مارادونا وبيليه في البرازيل، الذين هم أكبر أساطير في القارة”. 

يذكر أن ليو بات الآن أكبر هداف في تاريخ الأرجنتين برصيد 76 هدفا وأكثر لاعب أرجنتيني خوضاً للقاءات الدولية برصيد 150 مباراة. 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى