اخبار المقاومةالإقتصاد والمالحضرموتمحليات

الإمارات تدعم قدرات ميناء المكلا بقاطرة بحرية جديدة

وصلت، الأربعاء، قاطرة بحرية إلى ميناء المكلا بمحافظة حضرموت (شرق اليمن)، مقدمة من الإمارات لتطوير الخدمات الملاحية بالميناء. 

القاطرة البحرية SENTOSA SWISSCO كان في استقبالها محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، يبلغ طولها 30 مترًا، وعرضها 8,5 متر. 

وتعمل القاطرة بقوة سحب ودفع 25 طنا، وتعمل بمحركين قوة 200 حصان، وستسهم في عملية إرساء السفن في أرصفة الميناء وخدمات القطر والإنقاذ في الحالات الطارئة. 

وخلال مراسم وصول القاطرة، أشار محافظ حضرموت إلى أن مدينة المكلا والميناء تشهد احتفالية بهيجة بحدث وصول القاطرة البحرية، وتسليمها رسمياً لميناء المكلا وتدشين العمل بها. 

لافتاً أن هذا المنجز يأتي بدعم من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي دعمت الجوانب العسكرية والأمنية بالمحافظة، لكي تنطلق المحافظة نحو التنمية والاستثمار والمجالات الإبداعية. 

وأكد محافظ حضرموت تطلعه إلى تقديم الدعم في الجوانب الخدمية وفي مقدمتها قطاع الكهرباء. 

وأوضح المحافظ البحسني أن دولة الإمارات لبّت نداء السلطة المحلية ووفرت لميناء المكلا القاطرة البحرية الأولى سابقاً، ومواصلة الدعم للميناء من خلال تقديم القاطرة الثانية، باعتباره المنفذ البحري الوحيد الذي قدّم خدمات كثيرة لعامة محافظات الجمهورية، وتحمّل أعباء فوق طاقته. 

وأكد المحافظ عن تقديره واحترامه لوقوف دول التحالف العربي إلى جانب أبناء حضرموت، ابتداءً من تأسيس قوات النخبة الحضرمية والمشاركة في عملية تحرير مدينة المكلا وساحل حضرموت من قبضة التنظيمات الإرهابية. 

معبرًا عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً لوقوفها الدائم والمستمر مع أبناء حضرموت في كافة الظروف. 

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي المهندس سالم علي باسمير أن القاطرة ستحدث نقلة نوعية في الجانب الملاحي بميناء المكلا، وتأمين العمل الملاحي، وتعزيز القدرة في التعامل مع البواخر الكبيرة، وتقليص الفترة الزمنية لدخول البواخر وفتح مجال أكبر للمناورات البحرية. 

من جانبه أشاد نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت، الشيخ فارس خالد بن هلابي، بالدعم الإماراتي لحضرموت ولميناء المكلا، الذي يأتي في إطار العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات واليمن، وضمن الدعم السخي الذي تقدمه الإمارات في مختلف المجالات العسكرية والأمنية والخدمية. 

وشهدت مراسم استقبال وصول القاطرة البحرية، رقصات بحرية تراثية مأخوذة من الفلكلور الشعبي الحضرمي، تعبيراً عن الفرحة بوصول القاطرة البحرية المقدمة من الإمارات لميناء المكلا. 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى