مقالات

مزيداً من الفضائح لسلطة الإخوان

عبدالحليم صبر

معركة الأراضي لم تبدأ بعد، فكل ما هو أمامنا مجرد محاولة في إرساء مداميك السيطرة والتمكين لما قد شرع فيه عقد التمليك..كما هو حاصل اليوم عزام فرحان ابن القائد المبجل سالم في محاولتهم السيطرة على حديقة عامة.

أراضي الدولة وأملاك الناس معظمها تقع في منطقة تماس مثل الأربعين، الزنوج، الستين، عصيفرة، حذران، مدرات… الخ.. ولهذا تجد المُلاك غير قادرين على زيارة وتفقد هذه الأماكن، بينما تكفل الاشاوس في جيش سالم بالتصرف والبيع والبناء في كثير من “البُقع” الخاصة بالمواطنين.

شخصياً، أرى أن هذا الملف سيدفع أنصاره ثمناً من التضحايات ما دفع تعز خلال الخمس، ليس لحالة التعقيد المتضمنة هذا الملف فحسب، بل أيضاً لأن من يدير هذا الملف هم من يديرون الحرب ويتاجرون بالدماء ويقودون المعركة نحو تصفيات الخصوم.

ولكم هنا نداء موظفي فرع الهيئة في تعز.

نحن موظفي فرع الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني نتقدم ببلاغنا هذا امام جهات الاختصاص ممثلة بالسلطة المحلية بتعز بواقعة التهجم والتهديد التي قام بها المدعو عزام عبده فرحان سالم يومنا هذا الاثنين 27/7/2020م على فرع الهيئة العامة ومديرها عبدالرحمن حاشد والتهديد بارسال غزوان المخلافي الى فرع الهيئة وذلك لانجاز معاملة واجراءات بالمخالفة للقانون والغرض منها الاستحواذ على موقع مخطط لصالح حديقة بمنطقة الشماسي لا تزال محل نظر نيابة الأموال العامة.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق