صنعاءفيديومحليات

شاهد بالفيديو.. أمطار غزيرة وسيول جارفة تخلف 10 وفيات وتهدّم 8 منازل بالعاصمة صنعاء ومازال الخطر مستمر

أحمد فؤاد

يهدد إستمرار هطول الأمطار الغزيرة على العاصمة صنعاء، للإسبوع الثاني على التوالي بانهيار عدد كبير من منازل المواطنين على رؤوس ساكنيها، في ظل حالة الشلل والعجر التام التي تعانيها أجهزة ومؤسساتها الخدمية، منذ انقلاب مليشيا الحوثي -الذراع الايرانية في اليمن- في سبتمبر 2014م.

وخلال الأيام القليلة الماضية رصد المئات من مُلاك المنازل والسكان في مديريات صنعاء، ظهور تشقّقات وتسرّب للمياه في جدران وأسطح منازلهم، دفع بعضهم للنزوح إلى منازل أقارب لهم في أحياء سكنية أخرى، فيما لجأ بعض سكّان صنعاء لتغطية سطوح منازلهم بـ(طرابيل) وهي أغطية مصنوعة لتغطية البضائع المنقولة على متن شاحنات النقل.

وكشفت مصادر رسمية عن وفاة 7 اشخاص وإصابة آخرين إثر انهيار 7منازل في عدد من مديريات أمانة العاصمة خلال الأيام القليلة الماضية من موسم الأمطار الحالي.

وقد طالت أضرار الأمطار منشئات خاصة حيث توفي 3 أشخاص واصيب 4 اخرين يوم الأثنين 27 يوليو، إثر انهيار مبنى فندق الثورة، الواقع بشارع خولان قرب مبنى مستشفى الثورة بالعاصمة صنعاء.

وحسب مصادر محلية وشهود عيان، فقد انهار الجزء الأمامي والوسطي من المبنى المكون من 4 طوابق على رؤوس العاملين في الطابق الأول من عمال السوبرماركت والبوفيه، وأشارت المصادر إلى فرار سكان المنازل المجاورة ونزوحهم إلى منازل أخرى لأقارب لهم.

وفي مايو الماضي تهدمت 3 منازل وتضررت العشرات من مباني مدينة صنعاء القديمة المسجلة ضمن التراث العالمي لدى اليونسكو، بسبب تساقط الأمطار الغزيرة دون أي تدخل لحمايتها وترميم الانهيارات.

وأعلنت مليشيا الحوثي في أمانة العاصمة صنعاء دعوة للمواطنين لتفقد أسطح منازلهم وفتح قنوات تصريف المياه فيها، “لما قالت أنه ” تجنبا لأي حوادث تهدم وسقوط مفاجئ نتيجة لما تحدثه المياه من خلل في تماسك أساساتها”.

ومنذ الأسبوع الماضي تتوقع الأرصاد الجوية هطول أمطار رعدية متفاوتة مصحوبة برياح شديدة وعواصف رعدية على مناطق واسعة من سلسلة المرتفعات الجبلية الغربية من صعدة شمالاً وحتى محافظتي تعز ولحج جنوباً، والسواحل الغربية والمناطق الداخلية المحاذية لها..

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق