تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

"تمرُّد" الإخوان المُتَدَثِّر بلِحاف "الشرعية"

الثلاثاء 2019/06/11 الساعة 10:59 مساءً

 

أربع سنوات وإعلام الإخوان يحدث الناس عن (ما يسمونه) ميليشيات الحزام والنخبة "المتمردة" على الشرعية والتي أنشأها "الاحتلال الإماراتي".. الذي ينهب ثروات اليمنيين عبر ميليشياتة!

 

وها هو محافظ البنك المركزي للشرعية يقول إن المناطق الواقعة تحت سيطرة من يسمونه "الجيش الوطني النظامي الشرعي" لا تورد للبنك المركزي ولا تعترف به، وترفض الخضوع لسلطته المالية على الموارد.

 

بينما مناطق "ميليشيات الاحتلال الإماراتي" تورد للبنك المركزي الشرعي وجميع منافذ الإيراد فيها خاضعة لسلطته.

 

الشرعية عند "الإخوان" صورة هادي وعلم الجمهورية اليمنية واذرع إعلامية وتوجيه معنوي يقلب الحقائق ويضلل العامة..

 

من هي الميليشيات المتمردة والانفصالية اليوم؟ ومن هي الجهة التي يتطابق سلوكها مع المتمردين الحوثيين وترفع نفس العلم الذي يرفعه الحوثي؟ ما هو الفرق بين ميليشيات الحوثي والإخوان؟

 

الفرق هو صور هادي ترفعها ميليشيا الإخوان وتمتنع ميليشيا الحوثي عن إظهارها..

 

وبالأخير.. بيطلعوا حافظ معياد غلطان كيف يطالب بالتوريد من مناطق سيطرتهم وهادي ممنوع يجي عدن!

 

من منعه؟ مش حكومته في عدن؟

 

وحافظ معياد من عينه؟

 

هادي ونائبه ومعهم ابن دغر وزمام والقعيطي المفترض أن يحاكموا بجريمة التواطؤ والتستر لمدة أربع سنوات على فضيحة كهذه..

 

وإذا كان هناك قرار بمنعه من عدن فهو قرار عظيم، فمن يتستر على استيلاء جماعة على مقدرات شعب معدم وفقير في زمن الحرب والعبث بها يجب عزله ومحاكمته..

 

الآن.. هذا النعيق كله عاد محد قال لهم أين صرفت إيرادات الأعوام الأربعة الماضية؟ عاد الكلام إلا خلاص نحن عيال اليوم وعفا الله عما سلف.

 

كيف لو كان الحديث عن أين صرفت موارد أربعة أعوام؟

 

وبالتأكيد.. ربط مأرب بالبنك المركزي سيجعل سلطان العرادة محافظ محافظة مثله مثل محافظ لحج وشبوة وحضرموت وعدن.. يعني ما فيش صلاحيات بالصرف إلا من المركز في عدن.

 

وهذا يعني الكثير من القيود التي لم تكن مأرب طيلة السنوات الأربع الماضية خاضعة لها..

 

الصرف على إدارة التوجية المعنوي والصرف بناءً على أوامر رئاسية مباشرة تتعلق برواتب وصرفيات التشكيلات العسكرية خارج التنسيق مع التحالف، وكذا أوامر الصرف الصادرة من علي محسن التي تغطي أنشطته والتابعين له..

 

فهل ستتم فعلاً عملية الربط؟ وتصبح مأرب ومحافظها تحت سلطة بنود محددة في الموازنة المقدمة من حكومة معين؟

 

لا أعتقد أن يحدث ذلك رغم الإعلان عنه لتجاوز الضغط والعاصفة الإعلامية.. دعونا ننتظر..

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص