تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

فتن الإخوان لإسقاط البلدان والأوطان

2019/09/22 الساعة 05:00 صباحاً

 

مصري ضد السيسي عادي، يكون إخواني يكون مش إخواني، يكون متضرر يكون متآمر في النهاية هو مصري ومصر بلاده وهو حر..

 

يمني إخواني ضد السيسي برضه مفهومة، الإخوان تنظيم واحد وطبيعي أن يكون كل إخوان العالم ضد السيسي.

 

طبعاً مش مهم عند الإخواني سؤال ما هو الضرر على وطنك من السيسي ونظامه؟

 

الإخواني كائن وطنه الجماعة فليش تسأله هذا السؤال أصلاً.. هو نفس المخلوق الذي يقول: إن تحرير القدس يبدأ من تعز أو من صعدة! وتحرير تعز نفسها يبدأ من عدن وليس من الحوبان!

 

لا تحدث هذا المخلوق العاهة عن مصالح مواطنيه من مصر بنظامها الحالي، وأنه لم يعد من بلدان تسمح له أن يهرب ويقيم فيها إلا مصر السيسي.

 

ولا تقول له إن مصر القائمة اليوم هي ملاذ آلاف الجرحى والمرضى وعشرات الآلاف من الطلاب اليمنيين النازحين والهاربين من جحيم اليمن الذي فتحه الإخوان أنفسهم.

 

طبعاً لا يصح أن نستغرب كل هذه الرغبة في إسقاط البلدان والأوطان عند الإخوان وعند إعلامهم، هذا التنظيم ليس لديه ما يقدمه للأوطان إلا هذه البضاعة.

 

وبالمناسبة هم لا يطالبون بإصلاح الأوضاع وتقويم الأخطاء.

 

لا.. هم يريدون إسقاط النظام كله، إسقاط الدولة وتدمير أجهزتها، وبعدين بيعملون مشروع استعادة الدولة مثل ما يفعلون باليمن!!..كل هذا ليس بغريب أبداً.

 

الغريب هو اليمني الاشتراكي العلماني الملحد الذي يكره الإخوان ويلعن قطر وإعلامها في اليمن ويتحول لمراسل للجزيرة وإعلام الإخوان في مصر؟

 

أيش يحصل بالضبط؟؟ مش فاهم.

 

 

شارك برأيك