تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

قيادات عسكرية في الفنادق وشاليهات الليل!!

الاثنين 2020/01/27 الساعة 12:16 صباحاً


 
 
أي قلوب وضمائر لدى ضباط وقيادات الجيش والأمن الذين أخرجوا حريمهم وأطفالهم من اليمن وتركوا الميادين وبين وقت وآخر يخرجون علينا بعنتريات افتراضية ويدعون الأبطال في الميادين إلى الصمود والدفاع عن الجمهورية.

والغريب أن هؤلاء أحياناً حين تشتد ضراوة الحرب بتحديث صورهم الشخصية على بروفايلاتهم وهم يرتدون الزي العسكري والرتب على أكتافهم، يفعلون ذلك كرد على استفزازت العدو ويتحدثون بكل ثقة عن الشرف العسكري والبطولات. 

في الجاهلية كان المحاربون يأخذون معهم النساء لكي يستبسلون أمامهن وترى كل امرأة فعال وبطولات بعلها.. 

لا أدري هل يخجل هؤلاء من نسائهم حين يرتدون أمامهن البزات العسكرية ويخرجون إلى لقاء تلفزيوني، فضلا عن خجلهم من المحاربين ورفاق السلاح وآمال الشعب فيهم.

هل تخيل أحدهم زوجته وهي تقول: 

إن تقبلوا نعانق.. ونفرش النمارق

أو تدبروا نفارق.. فراق غير وامق

لن نقول ليت هؤلاء كقادة الحوثي في الميادين ولا ليتهم كنساء الجاهلية خلف الرجال.. 

لن نقول شيئاً، لأنهم أرخص من أن نذكرهم أنهم محسوبون علينا رجالاً. 

هذه النذالة نرفضها من القادة السياسيين والتنفيذيين في الحكومة، فما بالكم حين تكون من قادة الجيش والأمن الذين يفترض أن يكونوا في الميادين لا في المكاتب. 

لليمن رجالها يا أشباه الرجال.. 

تحية واحترام لقادتنا في الميادين وهم يكتبون التاريخ بالدم، وسواءً انتصروا أو انكسروا في نظر كل الناس أبطال وعظماء.

والعار لأولئك الأشباه في المقاهي والشقق المفروشة وأجنحة الفنادق وشاليهات الليل.

 

 

شارك برأيك