آخر الأخبار

خبر فاضح.. 776 صورة إباحية ومشاهد جنسية لحفيد مؤسس الإخوان المسلمين مع عشرات من الفتيات ضحاياه

متابعات

الاثنين 2018/12/03 الساعة 01:47 صباحاً

 

يبدو أن الفضائح الجنسية لطارق رمضان #حفيد_مؤسس_جماعة_الإخوان حسن البنا، لم تنته بعد رغم إفراج مشروط صادر بحقه، إذ كشف التحقيق عن وجود مئات الصور الجنسية على هاتف طارق رمضان الذي يواجه تهما بالاغتصاب.

وأوردت صحيفة "لو جورنال دي ديمانش"الفرنسية، الأحد، أن الشرطة العلمية اكتشفت بعد فحص دقيق وتحليل لبيانات أجهزة #طارق_رمضان الإلكترونية، 776 صورة إباحية وجنسية على مختلف وسائط حفظ الوثائق المملوكة له، بعضها مع سيدات لا يزلن يقاضينه بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وأفادت الصحيفة الفرنسية أيضا أن البحث قاد المحققين الثلاثة إلى صور جنسية لرمضان، من بينها صور "سيلفي" مع نساء في وضعيات غير أخلاقية، لافتة إلى أن المحققين في اتهامات الاغتصاب التي تلاحق رمضان، بحثوا في هاتفي "آيفون 7 بلس" و"سامسونغ غالاكسي" وقرص تخزين خارجي وكمبيوتر "ماكبوك برو" و"آيباد برو" ومفتاح USB وحاسوبين آخرين.

كما بحث المحققون بالصفحات التي تصفحها عبر الإنترنت، حيث وجدوا أن طارق بحث في شهر يناير 2018 عن "تدليك حسي في المنزل"، كما بحث أيضا من يؤمن له الحراسة في مدينة ليل الفرنسية وغيرها من المعطيات التي وجدوها على أغراضه الشخصية.

وقرر القضاء الفرنسي قبل نحو أسبوعين الإفراج عن طارق رمضان بعد 9 أشهر من اعتقاله بتهمة اغتصاب سيدتين، مقابل دفع كفالة مالية قيمتها 300 ألف يورو (340 ألف دولار)، ومصادرة جواز سفره، ومنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية، ومن التواصل مع النساء اللواتي اتهمنه بالاغتصاب والشهود في الملف، وذلك من أجل استكمال التحقيقات بشأن الاتهامات الموجهة إليه، على أن يكون ملزما بإثبات حضوره في مركز الشرطة مرة واحدة كل أسبوع.

وفي 22 أكتوبر، بعد عام من الإنكار، أقر رمضان، المعتقل منذ فبراير الماضي، بإقامته علاقات جنسية مع امرأتين اتهمتاه باغتصابهما، وهما هندة العياري وبول أيما آلين المعروفة بـ"كريستيل".

لكنه قال للقضاة الفرنسيين إن تلك العلاقات كانت "بالتراضي".

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص