آخر الأخبار

الإمارات تنجو من فخ الافتتاح أمام البحرين في نهائيات كأس آسيا

وكالات

السبت 2019/01/05 الساعة 10:11 مساءً

سيطر التعادل الإيجابي بنتيجة 1/1 على لقاء المنتخبين الإماراتي والبحريني في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم السبت على استاد مدينة زايد الرياضية بأبو ظبي في افتتاح كأس آسيا. تقدم المنتخب البحريني بهدف عبر محمد الرميحي في الدقيقة 78، وتعادلت الإمارات عن طريق أحمد خليل من ركلة جزاء في الدقيقة 88 من المباراة التي جاءت متوسطة المستوى. وبهذه النتيجة، حصد كل منتخب النقطة الأولى في مشواره بالمجموعة الأولى من البطولة. الشوط الأول جاءت بداية المباراة حذرة مثل أغلب المباريات الافتتاحية في البطولات الكبيرة، وسيطرت حالة من الحذر على الفريقين، حيث حاول كل منهما جس نبض منافسه في الدقائق الأولى من اللقاء ولكنها كانت محاولات خجولة لم ترق لتشكيل خطورة حقيقية. وظهرت ملامح الخطورة مع الدقيقة السادسة عندما استغل علي مبخوت خطأ في تمرير الكرة من خط الوسط البحريني، واستخلصها ثم مرر بينية إلى إسماعيل الحمادي الذي دخل بالكرة منطقة الجزاء، وسدد كرة تصدى لها سيد شبر حارس البحرين وحولها إلى ركلة ركنية. وبمرور الوقت، بدأ المنتخب الإماراتي يفرض سيطرته على مجريات الأمور ويتحكم في منطقة وسط الملعب، ونظم أكثر من هجمة على المرمى البحريني. وحاول المنتخب البحريني العودة إلى أجواء اللقاء، وبدأ بالفعل في تبادل الهجوم مع نظيره الإماراتي، وإن لم ترق هجماته للخطورة الحقيقية باستثناء الكرة العرضية التي تلقاها الرميحي من الجهة اليسرى وقابلها برأسه خارج المرمى. وانحصر اللعب بعد ذلك في وسط الملعب بسبب تراجع الفريقين، حتى انطلق علي مدن لاعب البحرين بالكرة وتعرض لعرقلة من مدافعي الإمارات على حدود منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة تصدى لها كميل الأسود الذي سددها قوية خارج المرمى. الشوط الثاني بداية الشوط الثاني جاءت سريعة وبشكل أفضل من الشوط الأول، وظهرت جدية أكبر من الفريقين لكسر حاجز الخوف عبر بعض المحاولات. وجاءت أخطر فرص المباراة عندما سدد علي مدن لاعب البحرين كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها خالد عيسى لترتد إلى الرميحي الذي وضعها في المرمى لكن الحارس كان لها بالمرصاد أيضًا. ودفع الجهاز الفني للمنتخب الإماراتي بكل من محمد عبد الرحمن وسيف راشد بدلا من خلفان مبارك وعامر عبد الرحمن في محاولة لتنشيط الفريق. واستمرت الندية حاضرة بين الفريقين اللذين زادت محاولاتها على مرمى المنافس، وأهدر علي مبخوت فرصة كبيرة عندما ارتدت الكرة إليه من ركلة ركنية، لكنه فشل في التعامل معها وأهدرها خارج المرمى البحريني. هدف بحريني جاءت الدقيقة 78 لتشهد حل اللغز وتسجيل الهدف الأول في البطولة القارية، وذلك عندما انطلق علي مدن لاعب البحرين بالكرة في وسط الملعب ومررها في الجهة اليمنى إلى سيد رضا عيسى الذي نفذ عرضية رائعة قابلها الرميحي برأسه في المرمى، لكن الدفاع أخرجها من على الخط لتجد نفس اللاعب مستعدًا لوضعها في الشباك. هدف التعادل كشر المنتخب الإماراتي عن أنيابه بعد الهدف البحريني، وبدأ بالفعل تنظيم سلسلة من الهجمات، ومن إحداها ارتطمت الكرة في يد محمد مرهون، ليحتسب الحكم الأردني أدهم مخادمة ركلة جزاء تصدى لها أحمد خليل وسددها في المرمى البحريني محرزًا هدف التعادل في الدقيقة 88. واستمر الوضع على ما هو عليه بعد الهدف الإماراتي، وفشل الفريقان في تقديم إي إضافة لحصد النقاط الثلاث، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص