آخر الأخبار

وحشية الحوثي لم يوقفها اتفاق السويد.. مقتل وجرح 77 مدنيا في الحديدة

الاربعاء 2019/01/09 الساعة 02:19 صباحاً

 

لا تتوقف ألغام ومدافع وقناصة ميليشيات الحوثي الإرهابية عن حصاد أرواح المدنيين في محافظة الحديدة، على الرغم من قرار وقف إطلاق النار بمقتضى اتفاق السويد المترنح نتيجة تعنت المليشيا المدعومة من إيران في تنفيذه والذي ترعاه الأمم المتحدة والمصادق عليه بقرار من مجلس الأمن.

وخلال ما يقارب الشهر من وقف إطلاق النار سقط العشرات من القتلى والجرحى المدنيين في الحديدة خلال ديسمبر الماضي بقصف وقنص وألغام المليشيات الإرهابية الحوثية في عديد من مديريات ومناطق المحافظة، إيغالا بالجرم وإصرارا على نسف فرص السلام.

وطبقًا لإحصائية حديثة سقط 10مدنيًا وأصيب 25آخرين يقصف وقنص وألغام المليشيات في مناطق متفرقة بمديرية التيحتا بينهم أطفال وأنساء، موضحة أكثر: "في منطقة "الجبلية" قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون برصاص قناصة المليشيات، أثناء ما كانوا متوجهين إلى إحدى مناطق المديرية للنزوح، فيما قتل ستة مدنيين بينهم طفلان، وأصيب12طفلًا آخرين في مناطق الحصيب والمدمن بذات المديرية، بألغام وعبوات ناسفة زرعتها المليشيات".

وفي منطقة "المتينة" غربي المديرية، أصيب أربعة مدنيين بينهم طفل وامرأة بقذيفة هاون سقطت على أحد المنازل، وأطلقتها المليشيات الحوثية، وقبلها، قتلت أم وبنتها وأصيب زوجها وثلاثة من أطفاله بقذيفة حوثية أخرى سقطت على منزل الأسرة في منطقة المسلب، بذات المديرية.

وذكر مصدر حقوقي، أن طفلا قتل وأصيب اثنان آخران بقصف حوثي استهدف منطقة الفلاح في المديرية ذاتها، خلال الشهر الماضي، مشيرًا، إلى تعرض المديرية لقصف عنيف شنته المليشيات الكهنوتية على الرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة.

وفي مديرية "حيس" المجاورة للمديرية، قتل وأصيب سبعة مدنيين بينهم نساء وأطفال برصاص قناصة المليشيات الحوثية في مناطق متفرقة بالمديرية، وفق الإحصائية والمصدر الحقوقي، الذي أفاد بمقتل امرأة وإصابة أخرى في منطقة "العكش" جنوب غربي المديرية برصاص قناص المليشيات، في حين أصيب طفلان بشظايا مدفعية سقطت على أحد المنازل السكنية.

وبحسب المصدر، فقد أصيب ثلاثة مدنيين في ديسمبر الماضي، بقصف وقنص المليشيات الحوثية في نفس المديرية خلال الشهر الماضي.

ولم تستثنِ المليشيا مدنيي مديرية "بيت الفقيه" المجاورة للمديريتين، فقدت شملهم القصف والانتهاكات، حيث قتل مدني وامرأة برصاص عناصر المليشيات الحوثية في منطقة "الجاح"، وأصيبت امرأة برصاص قناصة المليشيات في المنطقة ذاتها.

وطالت جرائم المليشيات الحوثية كذلك، مديرية الدريهمي التي قتل اثنان من سكانها، وأصيب أربعة آخرون بقصف للمليشيات الحوثية استهدف منطقتي المنقم والشجن في المديرية.

وفي مركز المدينة، قتل13مدنيًا بينهم طفلان برصاص وقصف وألغام ميليشيات الحوثي، في مناطق متفرقة قريبة من خطوط التماس مع القوات المشتركة، وأصيب13آخرون.

وأفاد المصدر، بمقتل سبعة عمال بلغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي شرقي كيلو 16، أثناء ما كانوا يقومون بحفر خنادق للمليشيات، في الوقت الذي أصيب فيه، مدنيان بقصف للمليشيات في حي "المعدل".

وإلى جانب ذلك، قتل ثلاثة مدنيين من أسرة واحدة بسقوط صاروخ كاتيوشا أطلقته المليشيات الحوثية على حي "الربصة" وأصيب 6آخرون، فيما، قتل طفلان وأصيب خمسة آخرون براجع مضادات الطيران أطلقتها المليشيات الحوثية على مقاتلات التحالف المحلقة في سماء المدينة.

كما قتل مدني بانفجار لغم أرضي زرعته المليشيات الحوثية في منطقة "النخيلة"، أثناء ما كان في طريقه عائدًا إلى منزله على متن عربة يجرها حمار.

وكل ما تقدم، ليست إحصائية لانتهاكات المليشيات الحوثية في الحديدة بحسب المصدر، بل ما استطاع رصده خلال الشهر الماضي فيها.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص