آخر الأخبار

انشقاق 300 حوثي وانضمامهم لقبائل حجور وأسر العشرات ومقتل وجرح أكثر من 100 "الحوثي يدفع فاتورة باهضة"

خاص

2019/02/10 الساعة 10:28 مساءً

 

أكد مراسل "يمن الغد" في محافظة حجة شمال اليمن أن الحوثي يدفع حاليا فاتورة باهضة بعد انكساره في حجور وسط انهيار وخسائر غير مسبوقة لمليشياته أمام انتصارات وصمود القبائل.

ونقل مراسل "يمن الغد" عن مصادر قبلية ميدانية "أن المئات من مسلحي القبائل أعلنت انضمامها إلى صفوف قبائل حجور لمقاتلة الحوثي فيما تمكنت القبائل حتى الان من أسر العشرات فضلا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وسجلت قبائل حجور بمحافظة حجة حضورا بارزا بين مختلف الجبهات القتالية التي تواجه ميليشيات الحوثي الانقلابية، رغم بساطة عتادهم الحربي، ومؤنهم القتالية بالمقارنة مع ما تمتلكه قوات الشرعية المسنودة بقوات التحالف العربي التي لم تحقق الكثير من تطلعات الشعب اليمني طيلة سنوات الحرب الماضية.

وقالت مصادر "يمن الغد": أنه ومنذ بداية المواجهات مع قبائل حجور قبل عشرين يوما، والميليشيات في انكسار متواصل وهزائم متتالية، دفعت فيها فاتورة باهضة بشرية ومادية، اثر محاولاتهم الفاشلة في اقتحام المنطقة والسيطرة عليها، الا ان القبائل لقنوهم ولازالوا دروسا في التضحية والفداء والصمود في وجه عنجهيتهم.

وبحسب ما أكدته مصادر ميدانية ل"يمن الغد" فقد خسرت الميليشيات ما يزيد عن مئة مسلح من عناصرها بين قتيل وجريح الى جانب عشرات الاسرى، ودمرت عدد من الاليات التي كانت بحوزتهم، بالاضافة الى دحرهم من عدة مواقع كانت تتمركز فيها خاصة في جهة الشرق من حجور المحادة لمحافظة عمران. 

وبحسب المصادر الميدانية فقد بلغت خسائر الميليشيات البشرية لأكثر من مائة قتيل وجريح ، فيما بلغ أسراهم لدى القبائل لأكثر من ثلاثين حوثيا ، ٢٦ منهم تم أسرهم ليلة السبت المنصرم ، في الوقت الذي لاتزال الميليشيات تدفع بمزيد من المقاتلين لتنفيذ اهدافها الرامية لتدمير المنطقة ارضا وانسانا بشكل انتقامي .

شهود عيان في عدد من مديريات حجة اكدوا لـ"يمن الغد" تشييع الميليشيات لعشرات القتلى من عناصرهم الذين لقوا مصرعهم في حجور، في الوقت الذي تزدحم فيه مستشفيات المحافظة بعشرات الجرحى معظمهم جراحهم بليغة.

مصدر محلي في كشر وسط حجور اكد لـ"يمن الغد" بأن اكثر من 300 مقاتل من عناصر الميليشيات اعلنوا الليلة الماضية "الاحد" انسحابهم وانضمامهم إلى قبائل حجور، وباشروا مهامهم القتالية في الصفوف الامامية مع إخوانهم من ابناء حجور.

واشار المصدر الى أن المقاتلين المنسحبين من بين الحوثيين يواجهون الميليشيات بسلاحهم وذخيرتهم، ويعرفون الاساليب التي يستخدمها عناصرهم، لافتا الى ان العشرات من الحوثيين باتوا على قناعة بمساندة القبائل وان الايام القادمة ستشهد انضمامهم الى صفوف القبائل.

وقد أسفرت المعارك التي شهدتها حجور خلال السبت والاحد المنصرمين عن سيطرة القبائل على مواقع " جبل الشاحي - و جبل الحوج - و جبل الذنبة" -كما باتت المندلة تحت سيطرة ابناء حجور الذي تمكنوا من تطهير منطقة قريات في اتجاه بني الدريني شرقا  .

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص