آخر الأخبار

لماذا عادت فكرة الطرف الثالث الى الواجهة

الحسني لـ"يمن الغد": يجب ابعاد شرعية هادي من أي حل قادم والتحالف يمتلك زمام المبادرة

حوار خاص

2019/03/03 الساعة 11:58 مساءً

 

يرى الناشط السياسي اليمني محمد قائد الحسني ضرورة استبعاد شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي في أي حل سياسي قادم للازمة اليمنية مراهنا جدوى فكرة الطرف الثالث والتي كانت قد بهتت بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد مليشيا الحوثيين بصنعاء بعد بروزها الى الواجهة..

 

طرف ثالث بعد الفشل

ويراهن الحسني على طرف ثالث لم يورط في ادخال اليمن بدوامة الحروب والازمات، معتبرا من الصعب ايجاد حل بوجود من تسبب بالحرب فلو كانت الشرعية ناجحة لما أستطاع الإنقلابين هزيمتها واخراجها من صنعاء وكل ما يقال هو مجرد مبررات فكل أجهزة الدولة كانت كلها بيدها ... اضافة الى ذلك عجزها عن بسط نفوذها في المناطق التي تحت سيطرتها ا فلم تستطيع أن تغادر المهجر ولا زالت في الفندق ..

ويقول الحسني في حوار خاص لـ"يمن الغد" ان مليشيا الحوثي وبفعل تدخل دول التحالف العربي فشلت في المحافظة على المناطق الجغرافية التي كانت بأيديها وخرجت منها كما فشلت في تحقيق أبسط مهمات الدولة, ولا أدل على ذلك غياب المعاشات ..

وعلى المستوى الخارجي لم يستطيعوا إقناع أي دولة أو يوجدوا أي داعم سياسي خارجي فقد فشل الجميع حد قوله الحسني الذي اعتبر في حديثه لـ"يمن الغد": استبعاد الشرعية والانقلاب من الحل سيوصل الى نتائج...

 

شرعية ضعيفة

ويصف الحسني في الحوار مع "يمن الغد" أداء الشرعية بالضعيف والركيك على المستوى الداخلي والخارجي.. وبالنسبة للسياسة الخارجية فلا يعول عليها ابداً بدليل أن "الرباعية" التي عقدت مؤخرا لم تدعى اليها الشرعية .. ايضاً كثير من الاجتماعات الرباعية يستبعد منها ممثل الخارجية اليمنية وللأسف حين يكون الوضع متعلق بالشأن الإنساني فإننا نجد الخارجية اليمنية هي في الواجهة فقط لتقديم المبررات فقط  حد تعبيره..

 

حضور اماراتي- سعودي

 ويقول الحسني: السعودية والإمارات اصبحتا هما صاحبتا النفوذ ولهما ثقلهما وحضورهما الخارجي ومما لا شك أنهما اللتان وفرت الدعم الخارجي والسياسي واستطاعت الى حد الآن الحفاظ على هذا الدعم كما أنهما استطاعت اسكات الخارج في مواجهة الحملات بعد ان سمحت الشرعية للمنظمات تابعة للانقلاب من الانحراف بالرأي الخارجي..

واردف: ليست الشرعية هي من خلقت الدعم الخارجي ولا هي من أقنعت الخارج بتقديم الغطاء السياسي ودورها شكلي ..

 

 حكومة بإشراف اممي

وتمنى الحسني أن ترفع كل الجماعات وصايتها على اليمن ويتركوا للشعب اليمني اختيار من يحكمه ...

ويرى الحسني قيام حكومة انتقالية من غير الشرعية والانقلاب  لمدة عامين غير قابل للتمديد تشرف عليها الامم المتحدة .. يكون في أولويتها ومهامها ثلاثة أمور : تثبيت وقف اطلاق النار وتحقيق الأمن وإعادة الرواتب لجميع موظفي الدولة وتحظى بدعم اقليمي ودولي سياسي واقتصادي.. وتقوم  بإجراء انتخابات .. هذا هو الحل لا غير حد تصوره.

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص