آخر الأخبار

بالفيديو.. فضيحة اخلاقية لنجل قيادي حوثي بارز "شاهد ماذا يفعل مع الاجنبيات السافرات باسم الحق الالهي؟"

خاص

الثلاثاء 2019/03/05 الساعة 11:10 مساءً

 

اعتادت قيادة مليشيا الحوثي على الزج بأبناء القبائل ممن تصفهم بالزنابيل في محارق القتال فيما ابناء الصفوة ممن تسميهم الجماعة " قناديل" يعيشون العيش الرغيد في الخارج او مشغولون في المتاجرة في العقارات والتباهي بموديلات حديثة للسيارات الفارهة في الداخل..

في صنعاء انتعشت المتاجرة بالعقارات وظهر للعيان بيانات عملاقة على شوارع كانت خاوية قبل الانقلاب كما ظهرت مشاريع تجارية كبيرة واسواق ومولات كثيرة وكل ذلك فيه نصيب الاسد للقيادات الحوثية وابناءها من السلالة المميزة كما يعتقدون..

مؤخرا أثار الشاب الأشقر حسن زيد المتوكل ابن القيادي الحوثي الكبير بمحافظة اب وسط البلاد، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان ظهر في فيديو ـ تابعه "يمن الغد" وتنشره أيضا قناة "يمن الغد" على اليوتيوب ـ وهو برفقة فتيات ومتباهيا برفقة فتيات جميلات وفي وضع مخل في وقت تسوق المليشيا بصنعاء يمنيات بتهمة الدعارة لانهن خرجن بمسيرات ضدها..

ويظهر في الفيديو ـ الذي تنشره قناة "يمن الغد" ـ الشاب الاشقر ابن القيادي الحوثي فيما تسمى المسيرة القرآنية وهو يتباهى بعلاقاته الواسعة مع الاجنبيات السافرات في وقت يعكف والده على حشد ابناء القبائل الى جبهات القتال في صفوف الحوثيين ويقوم بجمع الاموال لدعم المجاهدين من المواطنين ..

حقيقة الحوثيين والسلاليين باتت مكشوفة بأن أبناء السلالة يتمتعون في الخارج باسم ال البيت ويبتعثون للدراسة والتجارة والسياحة واباءهم يقتلون اليمنيين في الداخل وينهبون أموالهم باسم ال البيت

فهل سيقى أبناء اليمنيين يجندون ويقتلون خدمة للحوثي وسلالته الكهنوتية فيما ابناء قيادتهم يتمتعون بالحسناوات..

فهؤلاء الذين يريديون حكم الشعب باسم الحق الإلهي

 

لمشاهدة الفيديو على هذا الرابط:

https://twitter.com/Yemengd/status/1103022619794771969

 

 

 

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص