آخر الأخبار

السلاح السحري في معركة الاخوان بتعز

تقرير خاص

الثلاثاء 2019/03/12 الساعة 09:08 صباحاً

 

يتوهم حزب الاصلاح في تعز أن بإمكانه تحويل المعركة الخاصة بأجنداته الاخوانية المدعومة من قطر وتركيا إلى معركة وطنية من خلال شعارات زائفه واعادة فتح قضايا سبق ان عمل على فرملتها ليدخرها ككرات ملتهبة يرميها بين أقدام الخصوم في عملية إرباك مدروسة تمهيدا للإطاحة بمسؤول رفض تمرير الاجندات اخوانية..

 

جيش ضحية..

المتابع لاعلام الاصلاح في تعز يلحظ بوضوح كيف يحاول الحزب تحويل الى  الجيش الذي يسيطر عليه بأنه مستهدف لحملة الاقلام وكتابات المناوئين للهيمنة الاخوانية..

يفسر الناشط السياسي كمال مقبل الخيلي في حديثه لـ"يمن الغد"، الحملة الاعلامية المحمومة التي يتبناها الاصلاح          ضد الناصري والاشتراكي في تعز تأتي في سياق محاولة استكمال التفرد بالقرار في تعز ولشرعنة التصرفات الحمقاء من قبل قادة الحزب بحق المعارضين..

 

 بلطجية الاخوان..

استخدام الأمن والقضاء والجيش، الى ادوات لتنفيذ مخطط قائم على اجندات قطرية.. سلوك يصفه الناشط السياسي كريم عبده قائد الوافي، بالمشين تمارسه بلطجية الاخوان بتعز..

ويضيف كريم الوافي خلال حديثه لـ"يمن الغد" بأن حزب الاصلاح في تعز يتبنى حرب ممنهجة ضد كل من لا ينتمي اليه او ليس لا يتبنى أفكار ايدلوجية تتماهى مع الفكر الاخواني الذي يستميتون في نشره بالاوساط الشعبية في عدد من المناطق اليمنية التي يسيطر عليها الحزب حاليا..

ويشير الى ان اية مسؤول لا ينتمي للاصلاح ويدير منصباً حكومياً، مدنياً أو عسكرياً، فانه تحت المجهر الاخواني وتحيط به عدسات واذرع الاصلاح من كل جهة وجانب..

منصور سالم، موظف في تعز يلفت الى الاصلاح يسيطر على الجانب المالي في اية ادارة يديرها محسوب على الحزب الناصري او حزب المؤتمر.. مشيرا الى القائد العسكري عدنان الحمادي أنموذجا..

 

 السلاح السحري..

ولا يخفى  كيف تبنى الاصلاح حملة تحريض ضد مدير مستشفى الثورة حالياً، ومدير الجوازات.. الوكيل رشاد الاكحلي وآخرين في قائمة الحزب.

وتأتي حملة التحريض ضد مدير مستشفى الثورة بتعز الجراح الناصري الشهير أحمد أنعم، بهدف الإطاحة به واستبداله بمسؤول آخر ينتمي لحزب الاخوان المدعوم قطريا في تعز..

مؤخرا استخدمت قيادة حزب الإصلاح  الجرحى سلاحاً سحرياً لإزاحة موظفي الدولة غير المنتمين للتنظيم في محافظة تعز.

ولعل آخر الحركات الاستغلالية للإخوان دفعهم عشرات الجرحى للتظاهر ضد رئيس هيئة مستشفى الثورة العام في تعز، وقيامهم بنصب خيام الاعتصام أمام المستشفى.

 

ان الحملة التحريضية التي يقودها الاصلاح ضد الخصوم  يستخدم فيها شعارات تتجاوز كل قيم الاختلاف وأخلاقيات العمل السياسي.

 

 

وسائل ابتزاز..

ويقول الناشط محمد الحبشي  ان الاخوان في تعز هم الاكثر نفوذا وهم من يتحكمون في المشهد في المحافظة من خلال استخدام الامن والجيش والشرطة والوعاظ ..

ويشير الحبشي في تصريح لـ"يمن لغد" الى ان عملية تحرير تعز اصبحت للابتزاز فحسب، لافتا الى ان اتباع الاصلاح يستغلون معاناة الناس لجلب الدعم الذي لم يحصل المواطن منه الا الشيء اليسير..

ويقول ان الاخوان كلما شعروا بفتور في الاتباع لجأوا لشحن اتباعهم في المعنوية من خلال تحريك بعض الجبهات او اختلاق بعض القصص ومنها الجرحى لتحريك الشارع وتهييجه في معركة خاصة ذات ابعاد اخوانية ..

 

مصادرة المعونات..

وتقول مصادر لـ"يمن الغد" ان الاخوان استغلوا حتى التبرعات والمواد الاغاثية لصالح انصارهم..

وتشير الى انه في بلاد الوافي غرب مدينة تعز، قام الاصلاح بمصادر المواد الاغاثية والمعونات لصالح افراد الحزب تحت اشراف القائد الاخواني في المقاومة محمد سعد الذهابي والقيادي ياسر الحاج واخرين..

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص