تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

"إخوان" النكبة السوداء والمدينة المختطفة بدهاليز "سالم"

تقرير خاص

الاربعاء 2019/05/01 الساعة 08:55 مساءً

 

اعتبر سياسيون ما تشهده محافظة تعز من استحواذ وانقلاب اخواني وا شهدته من دورات عنف دموية افضت قبل ايام الى اخراج كتائب ابي العباس من المدينة القديمة الى الكدحة جنوبا، هو نتيجة غياب الدولة واستخدام أدواتها من قبل مليشيات عسكرية حزبية..

 

غضب شعبي

وتظاهر العشرات من ابناء محافظة تعز في المدينة القديمة صباح الاحد احتجاجا على تهجير مليشيا الحشد الاخوانية لكتائب ابي العباس التي كان لها دورا بارزا في تحرير المحافظة من مليشيا الانقلاب الحوثي.

وربط احد النشطاء المشاركين بالاحتجاجات بين تهجير السلفيين في مدينة تعز من قبل الحشد الاخواني وبين تهجيرهم من بلدة دماج من قبل مليشيا الحوثي قبل 3 سنوات.

وقال جعفر السالمي لـ"يمن الغد" ان جرائم مليشيا الحشد الاخواني لا تسقط بالتقادم وان ابناء تعز لن يصمتوا على تلك الانتهاكات التي تعد استخفافا بحقوق اليمنيين ومبادئ القانون الانساني الدولي.

واعتبر سياسة اقصاء وتصفية الآخر أكثر خطراً على مستقبل البلاد.

 

اخوان النكبة

من جانبه اعتبر الناشط السياسي ياسين مقبل الاخوان سبب نكبة محافظة تعز.

وقال في حديثه لـ"يمن الغد" ان جماعة الاخوان بتعز تتعامل مع المدينة القديمة بمعيار مغاير على بقية مناطق مدينة تعز وترى في كتائب ابي العباس وكأنها خصمها الرئيسي والوحيد الذي يجب التخلص منه.

واضاف ان الاخوان  اشداء على الجهة الشرقية ، رحماء على غزوان والجهة الشمالية! ، مشثرا الى ان  لا اثر للحملة الامنية الاخيرة على باقي مربعات المدينة ، ولا نتائج معروفة ومعلنة عن انجازاتها، وتسائل كم قبضت الحملة الاخوانية على مطلوبين ؟ ، ومن هم ؟ ، وماذا تم معهم ؟ ، وما هي الجهة القضائية التي اُحيلوا اليها ؟ ،

واردف : في كل مرة يتم فيها الهجوم على المدينة القديمة يخرج نشطاء الاصلاح ليقولوا الحملة ستشمل كل المربعات وسيتم القبض على جميع القتلة ، وفي كل مرة لا قتلة تم القبض عليهم ، ولا مدينة ومواطنين سلموا عبث اللجنة الامنية في شدتها على جهة من المدينة ونعومتها في باقي الجهات ! ،

واضاف مستغربا: مطلوبين امنياً وخارجين عن القانون في المدينة القديمة فقط وماذا عن الخارجين على القانون والمطلوبين امنياً في باقي تعز ، قتلة روان ، قتلة الباعة الجائلين ، غزوان وصدام والمقلوع ، العصابة التي اعتدت على رئيس الجامعة هؤلاء مجرمون ايضاً ومعروفة اماكنهم وهوياتهم ، متسائلا: ماذا تم معهم !؟ متى استخدمت اللجنة الامنية القوة ضدهم !؟ متى تحركت اللجنة الامنية اصلا نحوهم !؟ ثم لماذا محافظي تعز محمود وبعده شمسان ويتبرأون من اجراءات اللجنة الامنية التي يسيطر على قرارتها الاصلاح .

 

محافظة مختطفة

الاحد الماضي تجمع أهالي مدينة تعز القديمة، صباحا حاملين اللافتات التي تطالب بالتحقيق في جرائم مليشيا  الحشد الاخواني.

وفي أول فعالية بعد خروج أهالي المدينة المنتمين لكتائب أبو العباس، تجاوز الأهالي أطقم الشرطة الموالية للإخوان، التي انتشرت في المدينة في محاولة لمنع الناس من التعبير عن آرائهم.

 ووصف الناشط محمد قائد الحسني ان الاحداث الاخيره التي وقعت في تعز بين رفقاء السلاح في المدينة القديمة مؤسفة وقال ان كمية ونوعية الاسلحة التي استخدمت فيها والتي يفترض ان توجه للعدو الحقيقي الذي يحاصر المدينة ولايبعد عنها الا بضعة امتار..

واضاف في حديثه لـ"يمن الغد"  ان الجميع يعرف ان هناك مطلوبين امنيين في كل المربعات الامنية داخل المدينة ولكن الطريقة التي تمت كانت غير صحيحة وغير واضحة والتي ربما اتضح ان المطلوبين لم يكونوا افراد وانما كان كتيبة كاملة انتهت برحيلها..

واشار الى ان مليشيا الحوثي الانقلابية تستفيد كثيرا من هذه الاحداث حيث يروج في اعلامه ان هؤلاء لم يستطيعوا تامين بضعة امتار تحت سيطرتهم فما بالكم بتامين بلد..

وقال الحسني: ربما كان التحالف العربي محقاً حينما لم يمدهم بالاسلحة الثقيلة لانه كان يعرف جيداً ماستؤول اليه الامور وكان يدرك  عواقب ذلك.. ولو تم ذلك ربما كانت المدينة اليوم بقايا انقاض..

وجدد مطالبته للتحالف العربي في اعادة النظر في ادواته على الارض..

اما بالنسبة للهاجس الامني ومستقبل المدينة في استحواذ طرف على الاجهزة الامنية وفقا للحسني-  ينبغي أن نعرف أن في تعز سته مكونات رئيسة: ( الاصلاح -الناصري -الاشتراكي - المؤتمر .- السلفيين-جماعات متشددة لم تفصح عن نفسها .. والبقية محايدين  ..) فكل هذه المكونات تدعي محاربة الحوثي وتحرير تعز المدينة لكن في حقيقة الأمر  أن كل مكون من هذه المكونات لدية اطماع وطموحات و له اهدف خاصة به يختلف عن هدف المكون الأخر حد قوله ..

ولفت الى ان الحاكم والمسيطر الفعلي في تعز هو الإصلاح باعتبار ان الاجهزة الامنية والعسكرية تنطوي تحت عبايته خصوصاً بعد الاحداث الاخيره..

وقال ان الاصلاح استغل الجانب الأمني لتحقيق مآربه وتعقيد الأمور بدلا من حلحلتها لأسباب لا نعرفها ولاعلاقة لها بالامن....  والسوال الذي يطرح نفسة كيف نطارد من هم (متهمين) بجرائم قتل بينما لدينا من قاموا (بالقتل) بوضوح النهار ليس اغتيالا وانما قتل متعمد واشتباك ولدينا ضحايا قتلوا في مؤسسات حكومية وفي وسط المعسكرات ولم يقدموا للمحاسبة..

واشار الى ان أن توطيد الأمن يبدا بالتوقف عن ممارسة البلطجة والالتزام من قبل الأمن وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب..

لكن مايلاحظ من الجماعة التي تسيطر على جهاز الامن والجيش يطبقون المثل القائل (اذا ولدنا ضرب ولدكم فمن عوائد الناس يتضاربوا وان ولدكم ضرب ولدنا لازم من حملة امنية).

 

 اهداف سالم

ولفت الحسني الى ان مستقبل تعز اليوم مرهون بيد الجماعة وتحديداً مرهون بيد المشرف الاخواني على مليشيا الحشد  المدعو سالم والتي لايبدو ان لديهم اهداف واضحة إلا ان المؤشرات تقول اننا قادمون على جولات جديدة من الصراع وان الجماعة لديها قائمة بالجهات والمكونات التي تشكل خطراً على مستقبلها السياسي وتبدا بالاكثر تهديداً من وجهة نظرها ثم الادنى منها وربما سيصل الامر الى منصات التواصل الاجتماعي....

وقال : ينبغي على هذه الجماعة ان تفتح ذراعيها لشراكة حقيقية تشمل كل المكونات السياسية وألا تستاثر بالسلطة دون غيرها .. وايضاً في المقابل لا ينبغي ان تعاقب هذه المدينة باكملها بسبب جماعة..

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص