تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

حين يتخذ الحوثي من اللوبي الاخواني قيودا استعمارية

الجنرال الأحمر.. طعنة في خاصرة التحالف لتبديد الدعم وتشتيت الجبهات

تقرير خاص

السبت 2019/05/04 الساعة 11:20 مساءً


 

لم يعرف بعد جدوى الاموال التي يصرفها الجنرال علي محسن الأحمر ـ نائب الرئيس اليمني وقائد الجناح العسكري لجماعة الاخوان المسلمين في اليمن ـ لمحافظ محافظة اب اللواء عبدالوهاب سيف الوائلي في ظل عدم وجود اية جهود تذكر باتجاه تحرير المحافظة من سيطرة المليشيا الانقلابية.. الا انها ضمن مسلسل النهب والفساد الذي تغرق فيه قيادات حزب الإصلاح في الألوية العسكرية الوهمية واستغلال الجبهات" بحسب مصادر عسكرية قيادية تحدثت لـ"يمن الغد".

مليار ريال بتوجيه اللواء الركن علي محسن صالح للمحافظ الوائلي نهاية عام 2018م للمحافظ الوائلي تفتح بابا للتساؤل الى اي مدى يتم تبديد دعم التحالف والحكومة الشرعية في محافظات لا يظهر فيها حتى بصيص لبشائر عمل يصب في صالح استعادة الدولة ومؤسساتها المختطفة وانهاء الانقلاب.

المبلغ حسب الوثائق ـ التي حصل عليها "يمن الغد" ـ صرف لدعم المقاومة المحسوبة على حزب الاصلاح الاخواني تحت مبرر تحرير بلدة دمت من مليشيا الحوثي شمال محافظة الضالع الواقعة على حدود اب.

وكان اللواء الوائلي اطلع نائب رئيس الجمهورية على الاستعدادات الميدانية في دمج الجيش الوطني بالمقاومة الشعبية واستكمال ألوية الجيش الوطني بالمحافظة للتصدي للانتهاكات التي تمارسها المليشيا بحق المواطنين وبسط سيطرة الدولة على المحافظة كاملة والتخفيف من الاثار الاقتصادية نتيجة نهب المليشيا لرواتب الموظفين وميزانية الدولة.

 هذه الاستعدادات التي يتحدث عنها المحافظ الوائلي لا وجود لها الا في التصريحات الفهلوانية لإلهاء الرأي العام امتصاص الاموال.

المبالغ صرفت بتوجيهات على محسن الاحمر للمحافظ الوايلي لدعم المقاومة المحسوبة على حزب الاصلاح بهدف تحرير بلدة دمت.

 

اعادة النظر في خارطة القوى

وتفيد مصادر مطلعة "يمن الغد" ان المبالغ المالية لمحافظ اب صرفت بنظر قيادات في حزب الاصلاح الاخواني وتم التهامها دون ان تحرر بلدة دمت فيما مليشيا الحوثي تمكنت من اسقاط جبل ناصة ووصلت في زحفها العدواني غرب وجنوب الضالع الى قرب بلدة مريس ولولا المقاومة الجنوبية لوصلت المليشيا الحوثية الى قغطبة والعند.

وكانت مصادر سياسية طالبت التحالف العربي بإعادة النظر في خارطة القوى التي يعتمد عليها في مساندته لاستعادة الشرعية في البلاد.

وفي محافظة اب توجد شخصيات وطنية تتمتع بروح ثورية وجديرة بعمل مبادرات ميدانية نوعية منسجمة في توجهاتها مع اهداف دول التحالف والحكومة الشرعية لكن يبدو ان اللوبي الاخواني توغل كثيرا في سلطات ومؤسسات الشرعية وصار يلعب بمكونات الشرعية كقريمدات على رقعة اطماع تتناغم في توجهاتها مع اجندات قوى اقليمية مناوئة للمشروع الوطني والقومي العربي.

 

تحرير صنعاء بتحييد الاخوان

سياسي اميركي كان راهن على تحرير صنعاء بمجرد ازاحة المحسوبين على تنظيم الاخوان من الخطوط الامامية.

وقال السياسي الأمريكي المهتم بشئون الشرق الأوسط، مايكل كوهين، إنه "لم يعد للمليشيات الحوثية أي قوة علي الأرض بمعناها الحقيقي العسكري".

وكتب كوهين، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "حديثي هنا ليس اجتهاد أو تخمين ولكن هذا الواقع الذي لم ينقله إليكم تجار الحروب وهو أمير الفساد فيما يسمي الشرعية".

وتابع: "يجب تحييد الأخوان من الخطوط الأمامية وإدخال قوي جديدة، أضمن لكم فتح صنعاء".

واخيرا يظل السؤال مفتوحا: هل بامكان التحالف ان يبدأ بتغيير خارطة القوى في اليمن وتكون البداية من اب لتكون المحافظة انموذجا يحتذى به ومقدمة لانهيار لوبي الاخوان.

 

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص