تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

كيف يستقبل أبناء تهامة الشهر الفضيل؟

أ.د عبدالودود مقشر

الثلاثاء 2019/05/07 الساعة 12:04 صباحاً

 

يُستقبل رمضان عند سكان تهامة في الأرياف بادخار كمية من المحاصيل الزراعية التي تنتجها أرض تهامة في شون أو مخازن أو مدافن صغيرة، وكذلك يبدأ رمضان عند فقراء المدن بادخار جزء من (المقاضي – وهي احتياجات البيت اليومية) التي لا تتلف، لكن يبدأ بالفعل استقبال رمضان عملياً ليلة الخامس عشر من شعبان وهي ليلة (الشعبانية تسمى بتهامة أيضاً البهجة) التي يحتفل بها في تهامة كجزء من الشعب اليمني والعالم الإسلامي ضمن الثلاث الليالي (إضافة إلى الاحتفال بالمولد النبوي والإسراء والمعراح).

 

ففي هذه الليلة تبدأ المساجد بعد صلاة العشاء بـ(الترحيب) برمضان، والناس جميعاً وخاصة الأطفال يسمعون هذا الترحيب ويرددون (مرحباً مرحباً)، ويبدأ الترحيب بالصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم يقول بصوت شجي رائع، ويتنوع التغني بالترحيب ومنها ما يلي:

 

الصلاة والسلام عليك يا سيد المرسلين

مرحبا بك مرحبا يا شهر رمضان

مرحبا بك مرحبا يا شهر القران

مرحبا بك مرحبا يا شهر التوبة والغفران

مرحبا بك مرحبا يا شهر المصابيح

مرحبا بك مرحبا يا شهر الرحمات

مرحبا بك مرحبا يا شهر التراويح

مرحبا بك مرحبا يا شهر رمضان

مرحبا بك مرحبا يا شهر البركات

مرحبا بك مرحبا يا شهر الخيرات

مرحبا بك مرحبا يا شهر الحسنات

مرحبا بك مرحبا يا شهر الفرحات

مرحبا بك مرحبا يا شهر الزكوات

مرحبا بك مرحبا يا شهر الصلوات

مرحبا بك مرحبا يا شهر.......

وهكذا دواليك، وسط فرحة عارمة لدى الناس، وتبدأ المراسيم للاستقبال، وسط زخم شعبي غير مسبوق، فالنساء في المنازل تنطلق إلى تنظيف المنازل بدقة عالية وتغيير ملابس الاسِرَةِ والمقاعد وغرف الاستقبال وتنظيفها وغسلها، وتجديد ما بلي واستبداله، وأحيانا طلاء المنازل وتعهد انارتها، ومتابعة ما يحتاجه، كأواني المطابخ وملاعقه وغير ذلك، يحس الإنسان بأنه مقبل على شهر غير عادي.

فإذا ما خرج الانسان من منزله رأى العجب، فالمساجد والمقابر تنظف وتجدد وترمم وتغسل سجاجيدها ويتعهد مكبراتها الصوتية وتطلى بطلاء غالباً ما يكون بالأبيض والقباب والمنائر بالأخضر، وتستبدل المصاحف التالفة بمصاحف جديدة، وتطلى المقابر والقبور والأضرحة بالنورة البيضاء، واحياناً المنازل.

 

وتستعد الأربطة والمنازل العلمية (المنزلة هي المكان المخصص للمنصب أو للعالم أو لأسرة علمية مشهورة) ومبارز تخزين القات كذلك من خلال تنظيفها وطلائها بالأبيض، وزيادة مصاحفها للراتب الرمضاني القرآني.

يبدأ رمضان بالاقتراب، وتتوقف المكبرات الصوتية عن الترحيب قبل رمضان بليلتين، وهنا تهرع الناس للأسواق لشراء ما يحتاجه رمضان من احتياجات تجعل له طعما، ولا يطعم إلا في رمضان.

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص