تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

وزير خارجية البحرين يتحدث عن "تآمر قطر" و"محاولات هدم مجلس التعاون"

صورة تعبيرية

الجمعة 2019/05/10 الساعة 09:02 مساءً

 

قال وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد، إن التصريح بوجود محاولات تهدف لهدم مجلس التعاون الخليجي خاطئة ومن يقولها مخطئ تماما.

وكتب الوزير في تغريدة على تويتر: "ليس هناك هدم لمجلس التعاون ومن يقول هذا الكلام مخطئ تماما. هناك صد للضرر والتآمر الذي طالما أتى من بلد واحد ضد بقية دول المجلس. ورحم الله بلد عرف قدره فوقف عنده.. قطر".

وتأتي تغريدة الشيخ خالد بعد تغريدات رئيس الوزراء القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، التي قال فيها إن "هدم مجلس التعاون الخليجي وتقويضه، كما يحدث اليوم يصب في مصلحة الغير ويدمر مصالح دول المجلس، ولا يخدم إلا مصالح من يريدون إبرام اتفاقيات جديدة مع إيران، أما نحن فسنطبل لتلك الاتفاقات كما فعلنا في المرة الأولى".

وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

وقال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، في تصريحات سابقة، إن الوساطة الكويتية "ما زالت موجودة، غير أن فرص الحل أصبحت بعيدة"، مشيرا إلى أن العلاقة لن تعود إلى سابق عهدها مع هذه الدول، حال انتهت الأزمة؛ واصفا مواقف وإجراءات الدول الأربع بـ "العدائية" تجاه بلاده.

واعترف الوزير القطري بأن "دولا أجنبية تحاول أن تدلو بدلوها من أجل حل الخلاف، غير أن "المجتمع الدولي أصبح يعبر عن ملل من الأزمة الخليجية"، في ضوء "عدم وجود بوادر للحل".

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص