تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

لجنة الإغاثة تدعو لوكوك و غراندي للتدخل لدى المليشيا والإفراج عن أدوية السرطان لإنقاذ حياة أكثر من 3 ألف مصاب

صورة تعبيرية

الاثنين 2019/05/13 الساعة 06:49 مساءً

 

دعت اللجنة العليا للاغاثة، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا غراندي، إلى التدخل العاجل للإفراج عن شحنات الأدوية الخاصة بمرضى السرطان في محافظة إب، وضمان وصولها إلى مركز الأورام المتخصص في المحافظة .

ومنذ نحو شهر تواصل ميليشيا الحوثي احتجاز شاحنة أدوية خاصة بمؤسسة مكافحة السرطان، في منفذ جمركي مستحدث شرق مدينة إب، وترفض السماح لها بالعبور إلا بعد سداد رسوم جمارك.

وقالت اللجنة العليا للإغاثة، إن احتجاز المليشيات لهذه الأدوية يهدد حياة ما يزيد عن 3000 مريض بالسرطان في محافظة إب، خصوصاً بعد نفاذ ما يقارب من 50% من أدوية السرطان في المركز المتخصص لعلاج الأورام السرطانية في المحافظة .

وأشارت إلى أنه سبق للميليشيات الشهر الماضي احتجاز أكثر من 25 شاحنة وقاطرة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي تحمل مساعدات اغاثية ومشتقات نفطية خاصة بالمستشفيات في محافظة إب.

وطالبت اللجنة في بيان لها، المسؤولين الدوليين بالضغط على الميليشيات لوقف اعتداءاتها ومضايقاتها للمنظمات الاغاثية في اليمن، والتي كان أخرها الاعتداء وإطلاق النار على فريق منظمة كير في محافظة إب والاستيلاء على 279 سلة غذائية.

وأعتبر البيان هذه التصرفات جرائم إرهابية تستهدف المجتمع بشكل عام وتخالف القوانين الدولية وينذر بانهيار للقطاع الصحي في المحافظة، والوضع الإنساني بشكل عام ..

وأوضح أن استمرار صمت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي حيال هذه الممارسات، أمر مؤسف وغير مقبول، ويشجع مليشيا الانقلاب على ارتكاب المزيد من احتجاز القوافل الاغاثية والدوائية الخاصة بالشعب اليمني في المناطق غير المحررة، في ظل استمرار الصمت الاممي وعدم التدخل لوقف مثل هذه الأعمال.

وحملت لجنة الإغاثة المليشيات الانقلابية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تردي الوضع الإنساني في المناطق غير المحررة.

وجددت اللجنة في ختام بيانها مطالبتها للمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ كافة التدابير الضامنة لإيصال المساعدات لمستحقيها، وإجراءات كفيلة بعدم تكرار حوادث الاحتجاز والنهب للمساعدات، واتخاذ مواقف صارمة وموحدة حيال تصرفات وانتهاكات المليشيات الانقلابية بحق العملية الاغاثية.

وكانت منظمة كير العالمية، قد أعلنت تعليق أنشطتها بمحافظ إب، بعد تعرض طاقم التوزيع التابع للمنظمة لاعتداءات بالضرب المبرح وتهديدهم بالقتل من قبل قيادات حوثية عقب رفض تسليم المساعدات الإنسانية لمسلحين من مليشيا الحوثي. 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص