تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

اليمن.. تكتيكات طهران وتصدع جبهة الشرعية

تقرير خاص

الخميس 2019/05/23 الساعة 11:06 مساءً

 

تزايد الضربات التي تشنها مليشيا الحوثي عبر الطيران المسير والصواريخ البالسيتية ضد اهداف تابعة لقوات الشرعية وقوات التحالف الداعمة لها، بعد اكثر من اربع سنوات على انطلاق عاصفة الحزم لردع المليشيا الايرانية وانهاء الانقلاب في اليمن، يثير اهتمام المتابعين للشأن لليمني اكثر من اية وقت مضى..

 

تفكك جبهة الشرعية

يحذر الباحث المصري سامح عسكر من ان جماعة الحوثي باليمن باتت مستفيدة من حالة تفكك جبهة الشرعية والفتور بالحرب ضدها والذي جاء اثر ضغوط خارجية قد تصب في صالح اجندات ايران بالمنطقة.

ويشير عسكر خلال حديثه لـ" يمن الغد" الى ان ضربات الحوثيين ضد اهداف تابعة للتحالف العربي تستفيد منها إيران بشكل وظيفي ليس بالضرورة تنسيق وحداتهم كما كان يحدث في الحروب العالمية، فاليابانيين كمثال لم يكونوا حلفاء الألمان لكن الحرب فرضت عليهم حرب عدو واحد.. كذلك الروس لم يكونوا حلفاء للأمريكان لكن الحرب فرضت عليهم العداء لهتلر حد قوله..

وافاد بان الاتفاق النووي عمليا هو الذي حجّم إيران عن التدخل في اليمن بقوة.. وانه ما زالت التحفظات بشكل قد يصبح فيه الحوثي مع إيران محور وإن لم يكونوا حلفاء.

 

فشل الشرعية

 

نتيجة بحث الصور عن علي محسن الأحمر وعبد ربه منصور هادي

 

وفي وقت تمكنت مليشيا الانقلاب عبر ادواتها في المنظمات المدنية والحقوقية بتحويل دفة المشهد لصالح بعد نجاحها في اقناع اطراف دولية بمظلومية خلقتها الحرب في مناطق سيطرتها ادت لمأساة انسانية وتهدد بكوارث مرتقبة في حال استمرت الشرعية والتحالف بالحرب ضدها، فان الدبلوماسية الخارجية للشرعية فشلت في الحفاظ على التأييد الدولي الذي كانت تحظى به ما تسبب في تزايد الضغوطات الخارجية على التحالف الداعم لها.

وبمقابل فشل الشرعية في اقناع العالم ان جماعة الحوثي حركة ارهابيه على الرغم من امتلاكها الادلة الدامغة بدأ العالم الخارجي يبدي تعاطفا تجاه مناطق سيطرة الانقلاب مايخدم المليشيا وبدات وسائل الاعلام والتقارير الخارجية تتعاطى مع الوضع من زاوية انسانية بطريقة تصب في صالح مليشيا الحوثي وهو ما يبرهن الفشل الفضيع للشرعية ودبلوماسيتها الخارجية.

ويذكر الناشط السياسي محمد قائد الحسني خلال حديثه لـ"يمن الغد" بان الشرعية باتت تنعت بشرعية الفنادق بسبب التخمة التي وصل اليها مسؤوليها وانهماكهم في ممارسة اللصوصية وجمع الدولارات والمكوث طويلا بالخارج دون تقديم اية خدمات تذكر لصالح القضية الجهورية التي اندلعت الحرب لاجلها بتأييد دولي في السابق .

 

 

اوامر طهران

 

ولفت عسكر الى انه يفترض بعد الإعلان عن القمة العربية أن يرتدع الحوثي ويخاف لكن الرد جاء سريعا باستهداف مطار نجران مرتين وهو ما يعني احد امرين تهور الجماعة او بايعاز من طهران وفقا لتكتيكات مرسومة سلفا..

وقال عسكر ان الحوثي اليوم صار قوة لا يستهان بها بعد تمكنه من تصوير نفسه كمدافع عن قضية، مستغربا من نجاح الحوثي في غضون ٤ سنوات حرب أن يفرض نفسه وشروطه على ١٠ دول أكبر منه في كل شيء إلا العقيدة.

 

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص