تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

تعرف على المرتبة التي احتلها اليمن في مؤشرات الفساد والهشاشة والتنمية "تفاصيل"

السبت 2019/05/25 الساعة 09:48 صباحاً

 

احتل اليمن مراتب متدنية بين الأمم الأخرى، في أهم التقارير الدولية ذات الصلة بقضايا الفساد وهشاشة الدولة، والتنمية والحكم الرشيد والسلام خلال العام 2018.

ووفقاً لتلك التقارير، احتل اليمن مراتب متدنية للغاية، وفي مؤشرات التنمية البشرية، كان اليمن ضمن أدنى 12 دولة في العالم، وصُنف ضمن أكثر ثلاث دول تواجه تهديدات الجوع في العالم في تقرير الجوع.

وفي مؤشرات الحكم الرشيد لم يتجاوز اليمن 6% من دول العالم الأدنى مرتبةً، وتعكس مؤشرات الحكم الرشيد مدى فاعلية المؤسسات التي تُمارس بها السلطة في أي بلد.

وينشر البنك الدولي 6 مؤشرات تجميعية سنوياً لبلدان العالم، وأصبحت هذه المؤشرات بمثابة معايير عالمية لمقارنة وتقييم أداء الأطر المؤسسية والقانونية في مختلف دول العالم، إذ تسترشد بها الجهات المانحة والمستثمرون المحليون والأجانب في صناعة قرارات التمويل والاستثمار.

وفي تقرير مدركات الفساد للعام 2018، جاء اليمن ضمن الدول الخمس الأكثر فساداً في العالم، ساقطاً إلى المرتبة 176 من أصل 180 دولة، ومن أهم الجوانب التي يقيسها هذا المؤشر، هي: الرشوة، واختلاس المال العام، واستغلال المناصب الحكومية لتحقيق مكاسب شخصية.

وعلى خارطة الدول الهشة، قفز اليمن إلى المركز الأول في مؤشر الدول الهشة 2019، وهذه مرتبة لم يسبقه إليها سوى ثلاث دول في العالم، ويصدر صندوق السلام مؤشر الدول الهشة سنوياً حيث يُصنف 178 دولة، بناءً على مجموع نقاطها في اثني عشر مؤشراً تغطي المجالات الأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وجاء اليمن ضمن الدول الست الأقل سلاماً في العالم في تقرير السلام العالمي، فيما صنف تقرير السعادة العالمي اليمن ضمن الدول الست الأقل سعادة في العالم عام 2019.

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص