منوعات

قاضٍ يمني يحتجز فتاة عشرينية في منزله لأكثر من شهرين

 


قرر قاض يمني احتجاز فتاة عشرينية على خلفية التحقيق معها بقضية جنائية بمنزله في محافظة ريمة لأكثر من شهرين بصحبة عائلته.


وقالت مصادر محلية إن القاضي اضطر لاحتجاز الفتاة بمنزله بصحبة عائلته نظرًا لعدم وجود سجون مخصصة للنساء.


وأوضح المصدر أن قرار القاضي جاء على خلفية اتهام الفتاة العشرينية بقتل زوجها، وتتطلبت إجراءات التحقيق وقتًا لاستعادة الجثمان من القبر وانتظار تقرير الطب الشرعي.


وبين المصدر أن والدة المتوفى اتهمت زوجة ابنها بقتله لعدم إبدائها أي حزن عليه إضافة إلى تزايد المشاكل بين ابنها وزوجته في الآونة التي سبقت الوفاة.


وفي النهاية قام قاضي المحكمة بتوجيه طلب إلى محكمة الحديدة لاستيعاب المتهمة وخاصة بعد تزايد الأدلة ضدها في قضية قتل زوجها.


وطلب الأهالي من السلطات سرعة اضافة غرفة مخصصة للنساء بجانب سجن الرجال حتى تبقى السجينات ان وجدن قريبات من أهاليهن.


 


 


 

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق