تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

المتحف الحربي" بصنعاء من ذاكرة "سبتمبر" إلى تمجيد "النظام الإمامي" وأسرة الحوثي وإزالة صور صالح "صور من المتحف"

صورة تعبيرية

الاثنين 2019/07/29 الساعة 11:20 مساءً

 

طوال العقود الماضية ظل المتحف الحربي في صنعاء، ذاكرة ثورة سبتمبر/أيلول التي أنهت النظام الكهنوتي البائد، واليوم أصبح المتحف الخاضع لسيطرة الحوثيين يمجد "النظام الإمامي" الذي تم إسقاطه.

وأغرقت مليشيا الحوثي المسلحة المتحف الحربي بصور زعيم المليشيا الحوثي وشقيقه حسين بدرالدين الحوثي وشعارات وصور خاصة بالجماعة في مشهد صَدم الزائرين إلى المعرض والذي تحول إلى تمجيد فكر وتاريخ السلالة الملكية بعد أن كان يمجد ثورة 26 سبتمبر الشعبية.

ونقل مراسل "يمن مونيتور" قيام مليشيا الحوثي بإبراز الفترة الملكية في المتحف بشكل بارز وإزالة صور الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحقبة التي حكم فيها من جدران المتحف الحربي.

وأضاف: أن عهد الإمام يحيى حميد الدين تم رفع صوره وآثاره في جدران المتحف الحربي، وتم وضعها على مساحات زجاجية. كما تم تعليق صور قتلى مليشيا الحوثي ونشر كلمات لمؤسس المليشيا في المتحف ذاته.

من جانبه قال بكيل نشطان، أحد الزائرين للمتحف الحربي: من المؤسف أن يتم إقحام السياسة وتشويه حضارة يمنية تعود إلى 6000 سنة قبل الميلاد بالصراعات السياسية، كان يجب أن تحيد هذه المتاحف عن الصراع السياسي والطائفي.

وأضاف: أن محو أجزاء من تاريخ اليمن المرتبط بالثورة السبتمبرية وتلميع مرحلة الأئمة من خلال وضع من يروج للإمامة في المتحف الحربي بصنعاء يعد من تغيير للحقائق والكذب والتدليس على الشعب والأجيال التي تزور المعرض بشكل يومي.

وقال: تم إزالة الكثير من الحقائق والصور والوثائق التي تكشف عن حقيقة الحكم الملكي بقطع الرؤوس التي شهدتها فترة حكم الأئمة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص