تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
عاجل

فيديو.. تظاهرة حاشدة في الحجرية تندّد بجرائم مليشيات الإخوان في البيرين وترفض حشود الاصلاح ضد الجنوب واستهداف اللواء35

خاص

2019/09/01 الساعة 07:30 مساءً

 

 

 

طالب المشاركون في تظاهرة التربة بالشمايتين الرئيس هادي بإقالة القيادات العسكرية التي تشعل الحروب الداخلية في تعز ممثلة بقيادات المحور والألوية، ومحاكمتهم على ما ارتكبوه بحق أبناء المحافظة، ورفع القوات المنتشرة في البيرين وأطرافها استعداداً لاجتياح الحجرية.

واعتبر المشاركون في المظاهرة الاعتداء بالقصف والحصار على البيرين والمناطق المجاورة لها في المعافر جرائم حرب لا تسقط بالتقادم، وسيحاسب عليها من ارتكبها ويقف خلفها.

 

 

وأكد المتظاهرون وقوفهم إلى جانب الشرعية والعميد عدنان الحمادي، واعتبروا استهدافه من قبل حزب الإصلاح والحشد الشعبي استهدافاً لكل أبناء الحجرية، ورفعوا لافتات تعبر عن عدم سماحهم باستهدافه، كونه يمثل الجيش والشرعية وليس ممثلاً لحزب أو جماعة.

ورفعوا شعارات شددت على أن التحالف العربي مكون رئيسي في مواجهة المشروع الفارسي في المنطقة، وأنه لا يمكن نسيان شهداء دول التحالف الذين قدموا أرواحهم في ميادين المواجهة ضد مليشيات الحوثي.

ودعا المتظاهرون إلى استكمال تحرير محافظة تعز من مليشيات الحوثي الانقلابية، وفك الحصار المفروض على المدينة منذ سنوات، وعدم الهروب إلى صناعة أزمات ومواجهات داخل المناطق المحررة خدمة للمليشيات.

ورددوا هتافات دعت مليشيا الإخوان إلى الذهاب نحو تحرير الحوبان، وأن التربة تعيش في أمان، وأنها محررة ولا داعي للحشد إليها.

وأكد المشاركون في المظاهرة أن اللواء 35 مدرع يمثل صمام أمان الحجرية واستهدافه يعد استهدافاً للحجرية بأكملها ومحاولة لنقل الفوضى والانفلات إلى مديرياتها.

ورفض الالاف من ابناء الحجرية في المسيرة الجماهيرية بمدينة التربة رفضوا الحشود العسكرية التي يقوم بها حزب الاصلاح لاستهداف المحافظات الجنوبية.

وردد المتظاهرون شعارات ترفض الاقتتال الداخلى بين قوى المقاومة والذي تقوم به ميليشيات الاصلاح باستهداف مناطق الحجرية والحشد العسكري علي المحافظات الجنوبية.

ودعا المتظاهرون قيادة الجيش الى حشد القوات العسكرية لتحرير باقي محافظة تعز من الميليشيات الانقلابية الحوثية بدل من الحشد لتحرير المناطق المحررة في الحجرية والجنوب.

كما رفض المتظاهرين الحملات الاعلامية من قبل وسائل التجمع اليمنى للاصلاح والتى تستهدف قيادة اللواء ٣٥ مدرع وقائده العميد عدنان الحمادى معتبرين تلك الحملات تهدف الى اقصاء اللواء ٣٥ والذي كان له دور وطني في مقاومة الانقلاب والدفاع عن الشرعية كاول لواء عسكري يقف ضد الانقلاب.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص