تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
عاجل

في سابقة لم تشهدها العاصمة على مر تاريخ اليمن.. خطيب الجمعة "جهاز راديو"!

الاربعاء 2019/09/11 الساعة 07:14 صباحاً

 

المليشيات الحوثية التي تستأثر لنفسها بكل شيء وتمارس المصادرة والتأميم، بما فيها منابر الجمعة وإمامة الصلاة، تجاوزت جميع الخطوط وابتدعت ما لم يسبقها إليه أحد، محولة خطبة وصلاة الجمعة إلى ملكية خاصة حتى ولو حملها ذلك على تنصيب جهاز راديو في المنبر.

في سابقة من نوعها فاجأت مليشيات الحوثي، يوم الجمعة، 6 سبتمبر/ أيلول 2019، المصلين بتنصيب جهاز راديو في منبر خطابة صلاة الجمعة، بدلاً عن خطيب من لحم ودم.

في التفاصيل، قامت المليشيات الحوثية بتشغيل خطبة مسجلة عبر جهاز راديو كخطبة للجمعة في جامع التقوى بحي الصافية وسط العاصمة صنعاء، جراء تأخر وصول الخطيب الحوثي.

ولأن الحوثيين أمموا المساجد والمنابر والخطابة ولم يسمحوا لخطيب آخر من المصلين باعتلاء المنبر لأداء الخطبة، ذهبوا إلى ابتداع خطبة مسجلة أو الراديو الخطيب.

وأدى هذا السلوك العبثي المستهتر بأبسط شروط الصلاة وخطبة جمعة المسلمين، والذي فاجأ الحاضرين، إلى اعتراض المصلين الذين ضجت أصواتهم برفض ذلك ومغادرتهم المسجد وتعطلت صلاة الجمعة.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص