تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

مختصون يُحذرون من تفاقم مخاطر الانهيار البيئي في عدن

2019/09/15 الساعة 03:51 مساءً

حذر المختصون البيئيون في الهيئة العامة لحماية البيئة من المنتسبين لمركز علوم البحار والجهات ذات العلاقة وممثلون عن المجلس الانتقالي ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المجال البيئي والسلطة المحلية من خطورة السكوت على تدهور الوضع البيئي في محافظة.

كما تم خلال الاجتماع المكرس للوقوف أمام حالة التدهور البيئي في محافظة عدن لفت الرأي العام المدني والرسمي من مخاطر البسط على حرم محطة المعالجة للصرف الصحي في كابوتا وصلاح الدين..  كما نبه المختصون من محاولات البسط على محميات الحسوة وازالة اكثر من 50 فدان من أشجار ادواش الطاري القريبة من محمية الحسوة إلى جانب ضعف الوعي البيئي لدى مختلف فئات المجتمع وحذر من مخاطر تلوث أحواض المياه الجوفية في حقول بئر ناصر وبئر احمد وتدهور مستوى النظافة في المحافظة. 

وكان الأخ عبدالفتاح القطيبي وكيل محافظة عدن لشؤون الرقابة تحدث عن حالات الانهيار البيئي مطالبا المختصين والمجتمع المدني والمواطنين أن يتعاونون مع المختصين بنشر الوعي البيئي وضرورة قيام السلطة المحلية بواجبها مع صندوق وتحسين النظافة بعدن لحل كل الصعوبات والتحديات التي تواجها مدينة عدن من مخاطر العبث بالبيئة. 

فيما كشف الدكتور وليد الشعيبي نائب مدير هيئة حماية البيئة في عدن الصعوبات التي يعاني منها المركز وتبديد الموارد المقدمة من المنظمات الدولية من قبل بعض جهات السلطة العليا في مجال حماية البيئة التي لم تستغل للجهود الحقيقية لحماية البيئة التي يقوم بها الفرع بعدن. 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص