تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

الإماراتيون يحتفون بالمنصوري ممثل العرب في المهمة الفضائية

الخميس 2019/09/26 الساعة 04:45 صباحاً

 

أبدى الإماراتيون شغفا كبيرا بمتابعة انطلاق رحلة أول إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، من مركز محمد بن راشد للفضاء عبر المنصات التلفزيونية التي حرصت على البث المباشر للمهمة الأولى من نوعها عربيا.

وتعالت هتافات الترحيب مصحوبة بالتصفيق في دبي، مساء الأربعاء، لحظة انطلاق أول رائد فضاء من مواطني دولة الإمارات إلى المحطة الدولية في مدار الأرض، في إنجاز تاريخي تحوّل معه هزاع المنصوري من طيار في القوات الجوية، إلى بطل قومي.

وفي مركز محمد بن راشد للفضاء، جلس مواطنون إماراتيون وطلاب مدارس لمتابعة المنصوري وهو ينطلق على متن مركبة سويوز من محطة بايكانور الفضائية في كازاخستان، ضمن بعثة فضاء روسية. وحمل بعض المشاركين الأعلام الإماراتية، بينما ارتدى أطفال ملابس رواد فضاء زرقاء تحمل كلمة “رائد فضاء مستقبلي”.

وقالت بدرية الحمادي (38 عاما) “أنا فخورة. أشعر كأنني أنا التي سأذهب إلى الفضاء وكأن كل الإمارات ذاهبة إلى الفضاء ومؤسس الدولة الراحل الشيخ زايد آل نهيان ذاهب معنا إلى الفضاء”.

 

 

ووفقا لعامر الغافري، مدير إدارة الهندسة الفضائية في مركز محمد بن راشد للفضاء، فإن هذه “بداية لإرسال دولة الإمارات أكثر من مهمة إلى الفضاء. هناك طموحات كثيرة وعمل كبير”.

وستستغرق رحلة هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية ست ساعات، على أن يقضي بعدها ثمانية أيام في هذه المحطة للقيام بتجارب علمية.

والمنصوي، البالغ من العمر 35 عاما، طيار سابق في القوات الجوية الإماراتية.

واحتفت وسائل الإعلام الإماراتية بما وصفته بالإنجاز “التاريخي”. وكتبت صحيفة الاتحاد على صفحتها الأولى “الإمارات تعانق الفضاء”.

وتزامن مع انطلاق المنصوري إلى المحطة عرض ضوئي على برج خليفة الأعلى في العالم.

وأعلن بريد الإمارات أنه سيصدر طوابع تذكارية مؤلفة من ستة تصاميم، تضم صورا للمنصوري وأيضا رائد الفضاء البديل سلطان النيادي، بالإضافة إلى مركبة الفضاء التي ستنقله ومحطة الفضاء الدولية، وشعار المهمة الذي أطلق عليه اسم “طموح زايد”.

وفي ديسمبر 2017، أطلق حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد برنامج “الإمارات لروّاد الفضاء” لاختيار أربعة روّاد إماراتيين وتدريبهم وإرسالهم في مهمات مختلفة إلى محطة الفضاء الدولية، خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتأمل الإمارات صاحبة الطموحات الكبيرة في مجال الفضاء أن تصبح من الدول الرائدة عالميّا والأولى عربيّا في تحقيق برنامج لاستكشاف كوكب المريخ.

وكتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر تويتر بُعيْد انطلاق رائد الفضاء في رحلته “رسالة لكل الشباب العربي بأننا يمكن أن نتقدّم ونتحرك للأمام ونلحق بالآخرين”.

وكشفت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ووكالة الإمارات للفضاء عن نتائج استطلاع هو الأول من نوعه على مستوى دولة الإمارات لرصد انطباعات الجمهور المحلي عن البرنامج الفضائي للدولة، والذي أظهر مستويات عالية من الاهتمام والوعي بمجال الفضاء.

والأمير السعودي سلطان بن سلمان آل سعود هو أول رائد فضاء عربي استقلّ مكوكا فضائيا أميركيا عام 1985. وبعدها بعامين، أمضى الطيار السوري محمد فارس أسبوعا على متن محطة “مير”.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص