تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

تعرف على أول رد لمليشيات الحوثي على الانتصارات الساحقة للقوات الجنوبية في الضالع وأين وصلت المقاومة الان؟ "تفاصيل كاملة"

خاص

الثلاثاء 2019/10/08 الساعة 10:20 مساءً

 

ردت مليشيات الحوثي الإيرانية على الانتصارات الساحقة التي تحققها القوات الجنوبية في محافظة الضالع جنوب اليمن بحملة اختطافات واسعة طالت عشرات المدنيين بشكل عشوائي.

وقالت مصادر ميدانية أن انتصارات الضالع تمددت إلى جبهة الأزارق توغلاً في نطاق الحُشا الإداري آخر مديرية محادة لإب في أقصى شمال غربي الضالع يوم الثلاثاء.

ووسعت قوات المقاومة الجنوبية المشتركة والمقاومة الشعبية الباسلة انتصارات الضالع في يوم التطهير والتحرير وتمددت من قعطبة والفاخر والزبيريات وباجة حجر إلى مديرية الأزارق تماساً مع الحشا.

وشنت القوات هجوماً عنيفاً على المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، في جبهة الأزارق، وتوغلت في عمق النطاق الإداري لمديرية الحشا وانتزعت مواقع مهمة.

وقالت المصادر إن القوات الجنوبية المتقدمة تمكنت من تحرير مواقع عدة مغرب يوم الثلاثاء في جبهة الازارق.

وأضافت، إن الوحدات المهاجمة اقتحمت مواقع: لكمة ورزان، القرن، لكمة اليهودي، الأساس، وموقع نقطة مقطار، وجميعها مواقع حدودية تابعة إدارياً لمنطقة الحشاء.

وبالتزامن مع العملية العسكرية التي أطلقتها قوات المقاومة الجنوبية في مديرية قعطبة وشمالي الضالع وانتصارات يوم الثلاثاء الواسعة، شنت مليشيا الحوثي حملة اختطافات طالت مدنيين في منطقة العود بمحافظة إب.

 

 

ومع اقتراب القوات المتقدمة من تحاد العود- الضالع وإب- ذكرت المصادر أن المليشيا داهمت من جديد عزلة حدة واختطفت عدداً من الأهالي بعد أن قامت بنهب منازلهم.

كما أقدمت مليشيا الحوثي على نصب نقاط تفتيش في حبيل الرعيني بعزلة الاعشور، واختطفت عدداً من السكان هناك.

يأتي هذا بعد يومين من خطفها أحد شيوخ القبائل في قرية المعزبة، بمنطقة العود قبل أن تقوم بإعدامه (الشيخ الحضرمي).

كما اختطفت ميليشيا الحوثي خمسة معلمين من الضالع رفضوا المشاركة في دورات طائفية تقيمها.

وقالت مصادر محلية إن مليشيات الحوثي اختطفت المعلمين الخمسة وزجت بهم في أحد سجونها بمديرية الحُشاء غرب الضالع، وذلك بسبب رفضهم حضور دورات طائفية تنظمها للمعلمين بمناطق شمال وغرب الضالع.

وتفرض المليشيات على موظفي الدولة بمختلف القطاعات في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها دورات ثقافية لنشر أفكارها الطائفية تحت تهديد السلاح.

 

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص