تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

صراع ليفربول وسيتي يشتد قبل مواجهتهما المرتقبة

السبت 2019/11/02 الساعة 04:09 صباحاً

 

يتواصل عنصر التشويق في منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز بأكثر فاعلية في مقدمة الترتيب بين المتصدر ليفربول وملاحقه المباشر مانشستر سيتي ضمن سيناريوهات مفتوحة على كل الاحتمالات قد تقلب الموازنة لصالح الثاني وتعزز اقترابه أكثر من الصدارة.

يتطلع ليفربول إلى مواصلة الانتصارات والحفاظ على فارق الست نقاط التي تفصله عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي قبل المواجهة المرتقبة بينهما في العاشر من نوفمبر الحالي. ولن يكون أمام ليفربول سوى تحقيق الفوز على مضيفه أستون فيلا العنيد، السبت، في المرحلة الـ11 من الدوري الإنكليزي الممتاز على ملعب “فيلا بارك”.

وسيكون الفوز بمثابة الحافز المعنوي للريدز وكذلك بروفة جادة وقوية للفريق، قبل مباراتيه أمام جينك البلجيكي في دوري أبطال أوروبا ومانشستر سيتي في قمة الدوري الإنكليزي.

 

التعثر ممنوع

يتصدر ليفربول جدول الدوري الإنكليزي الممتاز حاليا برصيد 28 نقطة وبفارق 6 نقاط أمام مانشستر سيتي حامل لقب المسابقة.

وخلال المباريات العشر الأولى لفريق الألماني يورغن كلوب بالمسابقة أهدر ليفربول نقطتين فقط بالتعادل مع مانشستر يونايتد، ممنيا النفس بأن يكون آخر تعثر له في ظل الملاحقة اللصيقة التي يفرضها عليه سيتي.

ويخوض الريدز مباراة السبت أمام أستون فيلا بمعنويات مرتفعة وبعد حصول نجومه الأساسيين على قسط من الراحة خلال المباراة الأخيرة.

وقال لاعب وسطه أليكس أوكسلايد تشامبرلاين الذي سجل هدفا رائعا ضد أرسنال منتصف الأسبوع، إنه يتوقع عدم حصوله على موقع أساسي في تشكيلة كلوب، “لم أكن رائعا مع الكرة ولا حتى قريبا من مستوياتي الشخصية. أشاهد الشبان في نهاية الأسبوع وأعرف ماذا يقدمون”.

 

وتابع اللاعب الذي غاب لفترة طويلة بسبب الإصابة الموسم الماضي “يجب أن تكون بحالة بدنية عالية جدا كي تقدم مستويات مماثلة. لعب فاب (البرازيلي فابينيو) جيدا في نهاية الأسبوع لذا يتعين علي أن ألعب أفضل وربما أحصل على فرصة”.

 

ويعتبر أستون فيلا منافسا نديا لأندية المقدمة، خصوصا في أنصاف المباريات بأشواطها الأولى، حيث تقدم على توتنهام وأرسنال 0-1 وتعادل مع مانشستر سيتي 0-0، قبل أن يتلقى ثلاثة أهداف في الأشواط الثانية من المباريات الثلاث ويخسرها.

 

ويأمل فيلا على ملعبه “فيلا بارك” في الصمود حتى الدقيقة التسعين، أمام خصم أراح معظم نجومه خلال الفوز المثير بركلات الترجيح على أرسنال في كأس الرابطة بعد تعادلهما 5-5.

 

وأشار كلوب في تصريحات إلى شبكة “سكاي سبورتس” قبل مباراة الفريق السابقة في الدوري أمام توتنهام “نحتاج إلى بعض الحظ في بعض الفترات، علينا أن نكافح من أجل هذا، وهذا ما نفعله. لا ضمانات”.

 

وستكون مباراة سيتي وساوثهامبتون إعادة لمواجهتهما في ثمن نهائي كأس الرابطة (1-3)، ويبدو فيها لاعبو المدرب الإسباني بيب غوارديولا مرشحين فوق العادة لتحقيق فوزهم الثامن في الدوري، على خصم خسر أربع مرات في آخر خمس مباريات، بينها سقوط تاريخي ضد ليستر سيتي 0-9 على أرضه الأسبوع الماضي.

 

ويعول سيتي مجددا على ترسانته الهجومية يتقدمها الأرجنتيني سيرجيو أغويرو القادم قبل 8 سنوات من أتلتيكو مدريد الإسباني.

 

وقال أغويرو الذي يعاونه في مهامه الهجومية كل من البلجيكي كيفن دي بروين والمتألق رحيم ستيرلينغ “كان صعبا أن أستمر هذه الفترة مع النادي بعد توقيعي، لكن مع مرور الوقت تأكدت أن هذا ما أريده. وها أنا أستمتع بموسمي الثامن مع مانشستر سيتي”. وأضاف “أعتقد أن قدومي إلى سيتي كان أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي”.

 

ويفتقد مانشستر سيتي جهود لاعبه إيمريك لابورت منذ فترة طويلة، كما يغيب رودري عن صفوف الفريق بسبب الإصابة، فيما يبدو اللاعب الشاب إيريك غارسيا جاهزا للمشاركة ضمن دفاع الفريق بعد تألقه في المباراة السابقة أمام ساوثهامبتون.

وقال غارسيا (18 عاما)، اللاعب السابق بفريق الشباب في نادي برشلونة، “هذا النوع من المباريات هو ما يساعدني. ولهذا أواصل العمل وأنتظر فرصتي لإثبات قدرتي على اللعب”.

 

وأضاف “أشعر بالسعادة فعلا لحصولي على فرصة اللعب (في كأس رابطة المحترفين). هذا مهم للغاية بالنسبة إليّ. مع الثقة التي قدمها لي اللاعبون والطاقم التدريبي، كان الأمر سهلا على أرضية الملعب”.

 

فرصة للتربص بالذئاب

يستطيع تشيلسي، صاحب المركز الرابع برصيد 20 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف ليستر سيتي، الانفراد بالمركز الثالث مؤقتا، إذا حقق الفوز على مضيفه واتفورد السبت، فيما يحل ليستر ضيفا على كريستال بالاس الأحد.

 

وستكون مهمة ذئاب ليستر أكثر تعقيدا عندما يخوضون لقاء كريستال بالاس السادس والذي يحقق موسما واعدا بقيادة المخضرم روي هودجسون.

 

ولكن ليستر يواصل هو أيضا تقديم عروض خيالية حتى الآن ويسجل أفضل بداية له في الدوري الإنكليزي ذكّرت العديد من المتابعين بمسيرة الفريق في موسم 2016-2015 حين فاجأ الكبار وخطف لقب البطولة.

 

ويأمل نورويتش سيتي في الهروب من المراكز الثلاثة الأخيرة في جدول المسابقة بالفوز على مضيفه برايتون.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص