تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

البرلمان والجامعة العربية يدينان تسليم إيران المقرات الدبلوماسية اليمنية للحوثيين

صورة تعبيرية

الخميس 2019/11/21 الساعة 05:55 مساءً

 

ادان رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي بأشد العبارات اعتماد الجمهورية الإسلامية الإيرانية سفيراً لمليشيات الحوثي الإنقلابية وتسليمه مقر سفارة الجمهورية اليمنية في العاصمة الإيرانية طهران والمباني التابعة لها وأموالها وممتلكاتها.

وقال رئيس البرلمان العربي في بيان له إن هذا الموقف الإيراني يُعد خرقاً واضحاً للأعراف الدبلوماسية الدولية ومبدأ حُرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية، وانتهاكاً صريحاً لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة خاصةً القرار رقم (2216) لعام 2015م".

وأضاف" أن اعتراف الجمهورية الإيرانية الإسلامية رسمياً بميليشيا الحوثي الإنقلابية ومحاولة فرض سياسة الأمر الواقع يُعدُ سلوكاً عدائياً وانتهاكاً لسيادة الجمهورية اليمنية".

وحمل البرلمان العربي إيران مسؤولية تبعات هذا الموقف وما يُمثله من عرقلة لمساعي الحل السياسي في الجمهورية اليمينة، وتهديدٍ للسلم والأمن لدول الجوار.

مطالباً الأمم المتحدة ممثلةً في مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، الاضطلاع بمسئولياتها تجاه ما تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية بانتهاك حقوق السيادة للجمهورية اليمنية، واتخاذ جميع التدابير لحماية المباني الدبلوماسية التابعة للجمهورية اليمنية في إيران من أي اقتحام أو ضرر.

وجدد رئيس البرلمان العربي دعم البرلمان العربي التام للشرعية في الجمهورية اليمنية والمعترف بها دولياً ممثلةً بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ودعم أمـن واسـتقرار ووحـدة اليمن وسـلامة وسيادة أراضيه.

من جانبه دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اعتراف إيران بتمثيل الحوثيين لديها، وتسليم مقر البعثة الدبلوماسية اليمنية في طهران لممثليهم.

واعتبر الأمين العام للجامعة هذه الخطوة الإيرانية “خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية وانتهاكا صريحا لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وخاصة قرار 2216”.

وصرح مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بأن مثل هذه الخطوة “تعكس إصرارا إيرانيا على الإمعان في السلوك العدائي، بهدف زعزعة استقرار اليمن بما يترتب عليه من تهديد لأمن جيرانه”.

وأكد أن “دعم الجامعة الكامل لكل ما تتخذه الحكومة اليمنية الشرعية من إجراءات قانونية وسياسية ملائمة للتصدي لهذا السلوك الإيراني حفاظا على سيادتها واستقلالها”.

وأشار المصدر إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي، ممثلا في مجلس الأمن الدولي، بمسؤولياته في هذا الخصوص.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص