تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

بمشاركة اليمن.. شاعر المليون في جولة السعودية يمنح ثماني بطاقات ذهبية "أسماء وتفاصيل"

الجمعة 2019/11/29 الساعة 06:01 صباحاً

 

بمتابعة واسعة واهتمام بالغ من جمهور الشعر ومحبيه عبر الوطن العربي، انطلقت، مؤخرا، الحلقة التسجيلية الثانية للموسم التاسع من برنامج “شاعر المليون”، أضخم مسابقة في الشعر النبطي، والتي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، حيث عرضت الحلقة تفاصيل جولة مقابلات لجنة تحكيم البرنامج للشعراء في الرياض، والتي تم بثُّها في تمام الساعة العاشرة مساء على قناتي بينونة الفضائية والإمارات.

في بداية الحلقة، أخذ البرنامج المشاهدين في جولة سريعة عبر شوارع عاصمة المملكة العربية السعودية مستكشفا صروح الثقافة والعمارة فيها، ومستعرضا تفاصيل ذات صلة بالبرنامج وسمات المشاركين فيه وصفات حامل البيرق والتي أهمها الاختلاف والتميز في الشخصية ومعجم الكلمات التي تخدم النص.

ومع انطلاق مجريات الحلقة التسجيلية الثانية كانت البداية مع مقابلة الشاعرة فاطمة المعتاد المطيري من السعودية والتي أجازتها اللجنة لتنتقل إلى المرحلة التالية ضمن المسابقة. وكان المتسابق الثاني فريد خالد العليي من اليمن وقد تمت إجازته من اللجنة.

أما المتسابق الثالث فكان عبدالمجيد السبيعي من السعودية، الذي تمت إجازته من اللجنة، وقد نال أول بطاقة ذهبية في جولة الرياض. وكانت اللجنة على موعد مع المتسابق محمد عبدالله الحمادي من السعودية أيضا، حيث عبّر أعضاؤها عن إعجابهم بنصه وحضوره وتميز قصيدته التي استحق عنها بطاقة ذهبية قدّمها له الشاعر حمد السعيد.

 

تلت ذلك مقابلات مع مجموعة من الشعراء تميزت بالطرافة والغرابة حيث حضر شاعرٌ لا شعر في قصيدته، وآخر شوّه الكلمات وتلاعب بها وبتصويره الشعري الغريب، وثالث استطرد في زيادة الحروف بلا طائل ولا سبب، كما أبدى أحد الشعراء انزعاجه من المكيّف الذي جمّده على حد قوله.

أما المتسابق عبدالسلام رفيع السلمي من السعودية فقد أعاد للجولة رونقها بأدائه العذب الذي أجازه للمرحلة القادمة. تلا ذلك حضور ملفت للشاعر عامر عيسى القميري من اليمن الذي اتفقت اللجنة على إجازته والإشادة بجمال قصيدته وتصويره المستحدث، أما المتسابق مسفر العلاج العرجاني من السعودية فقد أجازه الدكتور غسان الحسن لوزن القصيدة وقافيتها لا لنوعها، جاءت بعده الشاعرة العنود فراج المطيري من السعودية أيضا، بشعرية عالية أجازها أعضاء اللجنة وبموضوع جميل يبرز معاناة اجتماعية أشاد بها الدكتور غسان الحسن، كما أجازت اللجنة مواطنها عطاالله العنزي الذي يشارك للمرة الثانية في البرنامج. وتتالت محطات المقابلات مع الشعراء محمد إبراهيم الشمري، وعناد محمد الشيباني الذي منحه تركي المريخي بطاقة ذهبية، وحزمي السبيعي الذي نال إشادة اللجنة التي أهلته بالبطاقة الذهبية.

 

وتميز المتسابق زايد الرويس العتيبي الذي اتفق أعضاء اللجنة على الإشادة بشعريته التي تتسلل إلى الذات بهدوئها وإلقائها ومعانيها بحسب غسان الحسن. كما أجازت اللجنة المتسابق فريح السعدي من السعودية، تلاه المتسابق فواز علي العتيبي من السعودية في قصيدة مبدعة عن جمالية الموت، والتي اعتبر أعضاء اللجنة أنها متميزة تحمل فلسفة عميقة في الحياة ما أجازه للمرحلة الموالية.

 

تميزت الحلقة التسجيلية في محطة الرياض بمشاركة أصحاب الهمم من الشعراء المبدعين الذين جمعتهم بأعضاء لجنة التحكيم مواقف إنسانية راقية ورقيقة أظهرت تكاتف المجتمع الإماراتي والخليجي مع أصحاب الهمم، الذين أثنى أعضاء اللجنة على بطولتهم وإحساسهم وتمكّنهم، مؤكدين على رسالة البرنامج في أن أصحاب الهمم أولا، وأن البرنامج منصة إبداعية شعرية مفتوحة ومتاحة للجميع.

 

وضمت الحلقة شعراء من السعودية واليمن، وقد أجازت اللجنة من رأت فيهم الجدارة، وخاصة من الشعراء السعوديين الذين نالوا بطاقات ذهبية تؤهلهم بشكل مباشر إلى المراحل الموالية. حيث بلغ عدد البطاقات الذهبية ثماني بطاقات.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص