تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

خلافات على توزيع التمويل الضخم تفضح أسرار قناة الشرق الإخوانية والعاملين يعلنون الانقلاب على الادارة وينشرون اجور المذيعين "الفلكية"

الاربعاء 2020/01/22 الساعة 01:52 صباحاً

    

نشبت أزمة داخل قناة ”الشرق“ الإخوانية التي تبث من تركيا، على خلفية تسريبات عن حجم التمويلات المخصصة للقناة، اضطر العاملون إزاءها إلى نشر مستندات عن الرواتب الباهظة لعدد من المذيعين، مقارنة برواتبهم الضعيفة، بعدما أعلنوا سيطرتهم على منصات القناة على مواقع التواصل.

 

تسريب التمويلات

البداية جاءت بنشر المقاول والفنان المغمور محمد علي قبل أيام، عبر صفحته على ”فيسبوك“، محادثة عبر تطبيق ”واتساب“، دارت بينه وبين أحد عناصر الإخوان يدعى ياسر العمدة.

وقال العمدة، في التسريب، إن قنوات الإخوان تتلقى تمويلات ضخمة من الخارج، تصل إلى مليون دولار شهريا لكل قناة، كاشفا عن اسم فلسطيني يحمل التمويلات لتلك القنوات، يدعى عبد الرحمن أبو دية.

 

على الفور خرجت قناة الشرق لتنفي تلك التسريبات، وتتهم محمد علي وياسر العمدة بتلقى تمويلات أجنبية.

 

انتفاضة العاملين

غير أن العاملين في القناة رأوا اليوم الثلاثاء، أنهم الحلقة الأضعف في سيل التمويلات والأرقام المتداولة، معلنين سيطرتهم على منصات التواصل الاجتماعي للقناة، بسبب عدم الاستجابة لرفع رواتب، مقارنة بالمبالغ الباهظة التي يتقاضاها كبار المذيعين.

وأصدر العاملون بيانا قالوا فيه إنهم لم يجدوا ”أي رد من مالكي القناة على تسريبات تمويل القناة بملايين الدولارات، ما يثبت صحة التمويل“.

وتابع البيان: ”بعد مطالبنا بتعديل رواتبنا، لكن دون جدوى في ظل الرواتب الباهظة التي يحصل عليها بعض المذيعين.. قررنا أن يصل صوتنا للجميع، لذا قمنا بالسيطرة على الموقع الرسمي للقناة المملوك لشركة (إنسان)، المتمثلة في شخص أيمن نور، وكذلك الصفحة الرسمية للقناة على تويتر وإنستغرام“.

ونشرت تلك المنصات عقود عدد من المذيعين، من بينهم عقد الإعلامي معتز مطر سنة 2017، حيث تبين أنه يحصل على راتب 60 ألف دولار شهريا، بواقع 3000 دولار في الحلقة الواحدة، والمذيع هشام عبدالحميد الذي تقاضى 13 ألف دولار في 13 حلقة.

كما نشروا كواليس عن إملاءات من إدارة القناة لبث أخبار مفبركة، من بينها طلب أحد مديري القناة من العاملين بإذاعة خبر، يفيد بوجود تفجير بالكعبة، والذي تبين لاحقا أنه ”مفبرك“.

وهذه ثاني أزمة تعصف بالقناة، بعد أزمة فصل عدد من العاملين في نهاية العام 2018، قالوا إن أيمن نور استحوذ على أموال التمويل القطرية المخصصة للصرف على القناة، لإعطائهم الفتات.

وغادر أيمن نور، مصر عقب ثورة 30 يونيو، ويمتلك قناة الشرق التي تبث من ”تركيا“ وتهاجم السلطات المصرية الحالية.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص