تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

السياسي الشرعبي يكشف عن تعرض السعودية للخديعة في تعز ومن يمنع رفع الحصار على المدينة؟ "تفاصيل خطيرة"

خاص

الاربعاء 2020/02/05 الساعة 02:13 صباحاً

 

كشف الكاتب السياسي والصحفي اليمني عن فضائح حزب الإصلاح في تعز ـ الفرع المحلي لتنظيم الاخوان المسلمين ـ وكيف حول قادة الحزب الحرب إلى تجارة مربحة، مؤكدا حرص الحزب على استمرار الحصار على تعز حتى تستمر تجارتهم الخبيثة على حساب أوجاع أبناء المدينة.

وقال الشرعبي في تغريدات على حسابه في صفحة التواصل الاجتماعي "تويتر" ـ رصدها محرر "يمن الغد" ـ قال :"تجار المقاومة والجيش والتشكيلات المسلحة في تعز تتفق مع الحوثي على إبقاء الحصار على المدينة كي تبقى مصالحهم التي تشكلت بفعل الحرب.. ولهذا فإن التعويل على مواجهة حقيقية ضد الحوثي ضرب من الوهم والخيال"..

وأكد الصحفي الشرعبي في تغريده أخرى عن تعرض السعودية للخديعة من حزب الإصلاح في تعز حيث تلقت المملكة وعود من قيادات الحزب قبل ما يقارب العامين بتحرير المدينة ورفع الحصار الحوثي عليها بشرط إبعاد الإمارات، ولكنهم نكثوا واستغلوا الوضع للتمدد أكثر واحتلال ما تبقى من مناطق خارجة عن سيطرتهم في سياق أخونة تعز.

وقال "حسب معلوماتي فقد تسلمت السعودية ملف تعز في العام 2018وحصلت على وعد من حزب الاصلاح بتحرير المدينة في حال أبعدت الإمارات.. ومنذ قرابة عامين تمدد الإخوان بالمدينة وقتل قائد اللواء 35 العميد الحمادي غدراً، وبدلاً من مواجهة الحوثي راحوا لمعارك جانبية وإنشاء معسكرات ضد المملكة"..

وتابع الصحفي والسياسي الشرعبي فضح مؤامرات حزب الإصلاح على التحالف وعلى تعز قائلا "كتائب الحشد الشعبي التي تشكلت خارج مؤسسة الجيش والمعسكر الذي أقامه حمود المخلافي بتمويل قطري في يفرس بقوام مبدئي 3 الآلاف فرد قال أنه تم سحبهم من جبهات الحدود مع السعودية هي إحدى النتائج التي تجنيها المملكة من الإخوان في تعز ونائب الرئيس علي محسن الأحمر"..

وشبه الشرعبي حزب الإصلاح بأمراء الحرب في الصومال وقال "مثلما كان أمراء الحرب بالصومال أصبحت سلطة الامر الواقع في تعز تحتكر الضريبة والأسواق وتحتل بيوت المعارضين وتتقاسم الوظيفة العامة وتبتز العابرين بالنقاط"..

وتساءل قائلا "من يصدق ان العابر من نقاط الحوثي في تعز إجمالي مايدفعه يصل الي 1500 ومن نقاط سلطة الامر الواقع "الاخوان" يتجاوز10000ريال؟.. من المستفيد من الحصار؟.

 

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص