تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

وكالة دولية ’’ : لهذا السبب سينتشر فيروس ’’ كورونا ’’ في اليمن كالنار في الهشيم

الاربعاء 2020/03/25 الساعة 03:18 مساءً

حذر الخبراء من كارثة قادمة في اليمن، التي تفتقر إلى أبسط شروط مكافحة انتقال الفيروس: الماء لغسل اليدين.

ومع حلول الذكرى الخامسة لبدء العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، تقول اليونيسيف إن 18 مليون نسمة بينهم 9.2 مليون طفل في اليمن لا قدرة لديهم للوصول مباشرة إلى "لمياه الآمنة.

ما برح خبراء الصحة يكرّرون نصيحة غسل اليدين بالماء والصابون كسبيل الوقاية من فيروس كورونا المستجد الذي ينتشر حالياً في أصقاع العالم، لكن كيف يمكن لملايين اليمنيين القيام بذلك وسط شح شديد للمياه؟ لحسن الحظ لم تُسجّل في اليمن، حيث تدور أسوأ أزمة إنسانية في العالم، أي إصابة بعد وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، لكن هناك خشية كبرى من أن يتسبّب الوباء حال بلوغه أفقر دول شبه الجزيرة العربية بكارثة بشرية.

فبعد خمس سنوات من الحرب يشهد اليمن انهياراً في قطاعه الصحي، فيما يعيش أكثر من 3.3 ملايين نازح في مدارس ومخيمات تتفشى فيها الأمراض كالكوليرا بفعل شح المياه النظيفة.

وفي هذا السياق تقول مديرة مشاريع منظمة "أطباء بلا حدود" في اليمن والعراق والأردن كارولين سيغين لوكالة فرانس برس إن اليمنيين "لا يمكنهم الحصول على  مياه نظيفة، وبعضهم لا يمكنه الحصول حتى على الصابون". وأضافت متسائلة: "يمكننا أن نوصي بغسيل اليدين، ولكن ماذا لو لم يكن لديك أي شيء لتغسل يديك به؟".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص