تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

فتوى من مرجعيات الحوثيين تجيز قتل المصابين بفيروس كورونا والمليشيات تبدأ التنفيذ فعليا وتصفي عشرات المصابين في صنعاء واب

خاص

الثلاثاء 2020/05/19 الساعة 12:36 صباحاً

 

قالت مصادر مطلعة لـ"يمن الغد"، إن مرجعيات الحوثي الدينية، أصدرت فتوى تجيز قتل مسلحي الجماعة مصابي فيروس كورونا، والتكتم على اسباب الوفاة حماية للمجتمع من الشائعات التي تخدم "تحالف العدوان".

وأضافت المصادر، إن مرجعيات الحوثيين والمتمثلة بما تسمى رابطة علماء اليمن، أجازت لما يسمى بـ"جهاز الأمن الوقائي" التابعة للمليشيات، قتل المصابين بفيروس كورونا الميؤوس علاجهم.

وأوضحت المصادر أن الفتوى الدينية للحوثيين، بُررت بحماية اليمنيين من وباء كورونا المصنوع أمريكياً، ومنع انتشار الفيروس بين المواطنين بمخالطهم للمصاب، إضافة إلى توفير الموارد الطبية والصحية، لعلاج الشباب القادرون على حماية اليمن والمشاركة في معركة النفس الطويل.

وبحسب المصادر، فإن المليشيات الحوثيين، شرعت -فعلياً- في تنفيذ الفتوى، وقامت بعمليات تصفية لعدد من حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس، في صنعاء وإب.

وعلى مدى الايام الماضية، توفي العشرات جراء إصابتهم بالفيروس في صنعاء وإب، في ظل تكتم المليشيات ورفضها الإعلان عن أعداد الحالات المؤكدة في مناطق سيطرتها.

وسبق أن حذرت منظمات مدنية وحقوقية، من تعامل الحوثيين الا إنساني مع مصابي كورونا، مطالبة بتحرك دولي والتحقيق والكشف عّن أسباب وفاة كل المصابين بفيروس كورونا في صنعاء.

وتقول المنظمات إن إبادة مزدوجة يتعرض لها سكان صنعاء، حيث تقوم المليشيات بتكديس المشتبه إصابتهم في ظروف لا انسانية ومراكز حجر أقل ما يقال عنها بأنها سجون، تتعامل فيها مع المصابين والمشتبه إصابتهم كالمجرمين، ما يجز للجماعة تصفيتهم والتخلص منهم أو تركهم للوباء حتى يقتلهم.

وكانت وسائل إعلام تناولت تفاصيل وصور لعمليات دفن جماعية قام بها الحوثيون لعدد من الموتى يعتقد أنه جرى تصفيتهم بعد إصابتهم بالوباء، وتراجعت حالتهم الصحية اثناء خضوعهم للعزل الصحي في مستشفيات الكويت وزايد بصنعاء ومستشفى جبلة بإب.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص