الإقتصاد والمالغير مصنف

خبراء اقتصاديون يحملون البرلمان مسؤولية إنفاق الحكومة والحوثيين 4 مليارات دولار مقدمة كمساعدات لليمن

 


كشف السفير الأمريكي في اليمن، عن تقديم بلاده 4 مليارات دولار أمريكي مساعدات تنموية للشعب اليمني خلال عقدين.


وقال السفير الأمريكي كريستوفر هنزل، في تغريدة على الحساب الرسمي لسفارة بلاده في اليمن، في موقع تويتر، إن “الولايات المتحدة قدمت خلال العقدين الماضيين قُرابة 4 مليارات دولار كمساعدات تنموية لليمن طويلة الأجل”.


وأوضح “هنزل”، أن “منها نحو 132 مليون دولار لدعم قطاع الصحة”.


وفي حديث مع وكالة “خبر”، أكدت مصادر اقتصادية أن الفقر والمرض مستمران في توغلهما بجميع المحافظات اليمنية في مقدمتها الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، تحت تأثير فساد الحكومة اليمنية وسلطة المليشيا الحوثية الإرهابية، بحسب ما كشفته تقارير صادرة عن منظمات دولية.


وتساءلوا، أين تنفق الحكومة الشرعية، ومليشيا الحوثي، كل تلك المليارات؟ حيث وإن بعضهم -وتحديدا شمالي العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثي- ما زالوا يقتاتون أوراق الشجر، فضلا من تسجيل مئات حالات الوفيات، ما بين الانتحار، أو الموت بتعفف وصمت داخل منازلهم، ولماذا يلوذ ممثلو الشعب في صنعاء وعدن بالصمت؟


وحملوا مجلس النواب بنسختيه كامل مسؤولية تشكيل لجان رقابية واشرافية على المساعات التي تقدم للشعب، بصفتهما المسؤولين عن أداء الحكومة والمليشيا، وطالبوهما الخروج من صمتهما وتمثيل الشعب، وفقا للأمانة التي حملوا إياها.


ويستمر تردي الوضع الإنساني، وكذلك القطاع الصحي الذي أصيب بشلل تام، بعد أن أغلقت أبواب مشافيه في وجوه المرضى باستثناء النافذين منهم.


 

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق