غير مصنفمحليات

قائد عسكري يكشف آخر التطورات الميدانية في الجوف

 


تلقت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، ضربات موجعة خلال الأيام الماضية من قبل قوات الجيش الوطني في محافظة الجوف، شرق البلاد.


وأكد قائد اللواء 122 العميد محمد الركن أن مليشيا الحوثي تلقت هزائم كبيرة وقاسية وتكبدت خسائر بشرية ومادية مهولة خلال الأيام الماضية من قبل أبطال القوات المسلحة أثناء محاولاتها التسلل إلى مواقع الجيش في جبهات الجدافر، والجبهات الواقعة شرق محافظة الجوف.


وأوضح العميد محمد الركن في تصريح لموقع “سبتمبر نت” التابع للجيش، أن المليشيا خلفت عقب فرارها،  العشرات من جثث عناصرها والتي ماتزال مرمية في صحراء ورمال وجبال ووديان جبهة الجدافر بعد خسائرها الكبيرة التي تلقتها خلال المعارك.


وأشار إلى إن المليشيا حاولت أكثر من مرة استعادة المواقع التي خسرتها في جبهة الجدافر، لكن هجماتها تلك تنتهي بالفشل دائماً نتيجة استبسال وصمود أبطال الجيش.


وأكد أن “الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الباسلة يؤديان مهمة وطنية مقدسة لا تهاون فيها وهي الدفاع عن تراب الوطن، وأهداف الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية، وسيظل الدرع الواقي والحصن الأمين لليمن الاتحادي الذي تتكسر وتنهد عليه كل المؤامرات الخبيثة الداخلية منها والخارجية”.


 


 

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق