تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

اعتراض 10أطقم عسكرية في البيرين غرب تعز وتوتر حاد ينذر بانفجار الوضع بين مليشيات الإصلاح وقوات اللواء 35 ووصول تعزيزات كبيرة

الثلاثاء 2020/06/30 الساعة 12:25 صباحاً

 

 

قالت مصادر عسكرية، إن قوات الأمن الخاصة وقوات اللواء 35 في البيرين منعت الليلة 10 أطقم عسكرية تابعة للشرطة العسكرية من تجاوز مثلث البيرين غرب تعز، وإن تعزيزات من مليشيات حزب الإصلاح تحشد في مناطق المسراخ للتوجه إلى البيرين.

وأضافت المصادر "إن قوات اللواء 35 انتشرت بكثافة في المناطق القريبة من البيرين، وإن الوضع مرشح للانفجار في أية لحظة بعد أن صعدت مليشيات الإصلاح للسيطرة على مواقع اللواء 35 في التربة".

وذكرت المصادر أن محافظ تعز نبيل شمسان سيعقد غداً اجتماعا مع ضباط اللواء 35 مدرع، في محاولة منه لإقناعهم بتسليم مواقعهم لقوات حزب الإصلاح.

وبحسب المصادر فإن المحافظ اقترح انسحاب قوات اللواء 35 مدرع من معسكر بيحان في التربة على أن يقوم هو بنشر قوات من حمايته في المعسكر الأمر الذي اعتبره ضباط اللواء مؤامرة من قبل المحافظ على اللواء 35 مدرع.

 

وكانت قالت مصادر عسكرية، إن حزب الإصلاح ومحور تعز يدفعان بتعزيزات عسكرية إلى مناطق نجد قسيم الواقعة بين جبل حبشي والمسراخ وإلى البيرين في المعافر على طريق تعز التربة.

وأضافت المصادر إن 15 طقما عسكريا خرجت من مدينة تعز إلى البيرين ونجد قسيم على مقربة من النشمة وفي الطريق إلى مقر قيادة اللواء 35 مدرع.

وكان محور تعز نقل أمس قوات تابعة لمعسكرات الشيخ حمود المخلافي الممولة من قطر إلى التربة بعد أسبوع واحد من نقل قوات ودينة أسلحة وذخائر إلى منطقة راسن على طريق الحجرية المخا.

ورفض قائد الشرطة العسكرية اليوم توجيها لمحافظ تعز بإعادة الحملة التي خرجت أمس إلى التربة، وأكد قائد الشرطة العسكرية، في تصريح صحفي، أنه سيبقى في الحجرية لبسط سيطرة الدولة على كل شبر في المنطقة.

وقالت المصادر إن اجتماعا كان مقررا أن يعقد اليوم في منزل المحافظ في التربة لتسليم مواقع اللواء 35 مدرع في معسكر بيحان وجبل صبران لقوات حمود المخلافي المدعومة من قطر تحت غطاء أنها قوات الشرطة العسكرية.

وتم تأجيل الاجتماع بعد تحركات مجتمعية وحزبية رفضت أي تواجد لمليشيات الإصلاح في الحجرية وبقاء مواقع اللواء 35 مدرع وقوات الأمن الخاصة.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص