غير مصنفمحليات

مقتل قيادي بالمقاومة على يد قوات الإصلاح يفجر انتفاضة في تعز

 


قطع مسلحون عددا من شوارع مدينة تعز؛ احتجاجاً على قتل قوات أمنية موالية لحزب الإصلاح أحد قادة فصائل المقاومة في المدينة، ويدعى وليد الرعيف.


وقُتل الرعيف على يد الحملة الأمنية لقوات موالية لحزب الإصلاح، الأحد الماضي، في حي الكوثر وسط مدينة تعز، وأصيب أربعة من مرافقيه، على خلفية رفضه ممارسات حزب الإصلاح في تعز.


 



 


وطالب مسلحون والعشرات من أصدقاء وأقارب الرعيف بتسليم القتلة للجهات الرسمية، وتطبيق القانون بحقهم.


وتشهد مدينة تعز انفلاتا أمنيا، وعمليات اغتيالات متواصلة، طالت بعض قادة فصائل المقاومة الشعبية، التي خاضت طوال السنوات الماضية مواجهات مع مقاتلي الميليشيات الحوثية.


 



 


وكان القيادي في المقاومة الشعبية بتعز صادق مهيوب حسن، المعروف بـ“أبو الصدوق“، تعرض لعملية اغتيال منتصف الشهر المنصرم، في منطقة الروضة وسط مدينة تعز، على يد مسلحين مجهولين.


 


 

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق