مغتربون

200 عالق يمني من الخريجين في الصين يشكون تجاهل الحكومة لمطالب إجلائهم

شكا طلاب اليمن في الصين ما اعتبروه تجاهل الحكومة لمطالبات اجلائهم بعد مضي فترة طويلة على تخرجهم من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

وقال الطلاب، في بيان، إن أكثر من 200 طالب من الخريجين اليمنيين عالقون في الصين وينتظرون مصيراً مجهولاً في ظل إهمال وتجاهل الحكومة اليمنية لهم.

وأشار البيان أن الكثير من الطلاب انتهت إقامتهم بسبب انتهاء دراستهم وتلقوا انذارات بالطرد من المساكن، وهو الأمر الذي ترتب عليه غرامات مالية وتبعات قانونية ملزمة لاعتبار مخالفات قانون الإقامة الصيني.

وجاء في البيان، أن الطلبة كان لديهم منح من مجلس المنح الصيني وبعض آخر مبتعثون من قبل الحكومة اليمنية للدراسة في الصين، وقد انتهت المنح الدراسية من الصين في الشهر المنصرم، فيما لم يستلم مبتعثو الحكومة اليمنية مخصصاتهم للثلاثة الأرباع الماضية، لذلك فهم يعانون أوضاعا معيشية مزرية خاصة من لديهم أسر وأطفال.

وأشار البيان إلى أن الطلبة قد تخاطبوا مع السفارة اليمنية في الصين لمرتين متتاليتين منذ مطلع يونيو المنصرم، ولكن إلى الآن لا يوجد أي تجاوب أو التفات لهم في الوقت الذي تحركت كل الدول العربية لإجلاء طلابها من الصين.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق