مغتربون

الجالية في ماليزيا تحذر المقيمين اليمنيين من شركات محتالة بدعوى “استثمار الأموال”

 

حذرت قيادة الجالية اليمنية بماليزيا المقيمين اليمنيين من شركات مشبوهة تنشط في جمع الأموال بدعوى الاستثمار وشراء أسهم.

وجاء في بيان تحذيري: تود الهيئة الإدارية للجالية اليمنية بماليزيا أن تنبه إلى أن ثمة شركات ماليزية ويمنية في ماليزيا تقوم بسحب رؤوس الأموال من الأفراد لاستثمارها وتعد المساهمين بأرباح طائلة وهدفها الاحتيال عليهم”.

وأضاف بيان الجالية: “تلقينا شكاوى بحالات نصب حصلت لمواطنين يمنيين، ونرجو من الجميع أخذ الحيطة والحذر من الوقوع في شراك هذه الجهات المشبوهة التي تسعى لأكل أموال الناس بالباطل.”

ومنذ سنوات تقريباً ظهرت شركات عدة في ماليزيا زادت مؤخراً ووقع ضحاياها المئات من اليمنيين بحيث خسروا رؤوس الأموال بمجملها بعد أن امنتهم هذه الشركات بمكاسب جيدة قي بادئ الأمر ما جلب الاطمئنان لهم ودفعهم لجلب المزيد من المستثمرين بإغراء أن من يأتي بمستثمر سيحصل على نسبة من الأرباح كعمولة بطريقة “الشجرة”، وبمجرد أن يرتفع عدد المستثمرين ويزداد رأس المال تتبخر هذه الشركات، وكأن شيئا لم يكن، فيما يكون الكثير من المستثمرين قد باعوا ذهب نسائهم ودفعوا بأقاربهم للمساهمة بأموالهم في هذه الشركات.

ويقدر عدد المقيمين اليمنيين بماليزيا بنحو 20 الف يمني ويمنية، طلاباً وموظفين وعاملين ونازحين بإقامة اجتماعية ولاجئين.

اظهر المزيد

الوسائط المتعدده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق