الإقتصاد والمال

  • صورة انهيار خطير وغير مسبوق للريال اليمني مقابل الدولار والسعودي وسعر الصرف يصل إلى هذا المستوى المخيف

    واصل الريال اليمني انهياره بشكل مخيف امام العملات الأجنبية في العاصمة المؤقتة عدن خلال الساعات الماضية. وأعلنت جمعية الصرافين في عدن جنوب اليمن، الاثنين، إيقاف عمليات البيع والشراء بالعملات الأجنبية. وقالت الجمعية، في تعميم وجهته لمنشآت الصرافة وشبكات التحويل المالية المحلية، ـ تلقى “يمن الغد” نسخة منه ـ إنه “تقرر توقيف كافة عمليات البيع والشراء للعملات الأجنبية”. وأشارت إلى أن ذلك القرار جاء بناءً على “توجيهات البنك المركزي”، بعد أن تخطى سعر الدولار الأمريكي (850) ريالاً أمام الريال اليمني. ويواصل الريال اليمني تدهوره أمام بقية العملات منذ بداية الربع الثاني من العام الجاري، وسط حالة من الارباك سادت البنك المركزي اليمني الذي عجز عن وضع معالجات اقتصادية. وكان البنك المركزي، قد اتخذ ذات القرار منذ قرابة ثلاثة أشهر جراء ذلك التدهور وهو ما منح الريال اليمني فرصة تعاف مؤقتة إلا أن ذلك لا يعد الحل الفعلي، وفق خبراء اقتصاديين، الأمر الذي دفع البنك إلى استئناف عملية التحويلات الداخلية بالعملة الأجنبية. ومنذ 2016، يشهد اليمن أزمة انقسام مالي تصاعدت حدتها عندما أقرت الحكومة اليمنية، نقل مقر البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن، زاد من تفاقم أزمة انهيار سعر العملة قيام مليشيا الحوثي الإرهابية بمنع تداول الطبعة الجديدة من العملة المحلية في مناطق سيطرتها.

    أكمل القراءة »
  • صورة غرق سفينة وعلى متنها عشرات السيارات كانت في طريقها إلى اليمن لهذا السبب

    كانت متجهة إلى سقطرى وعلى متنها 30 سيارة وبضائع متنوعة غرقت سفينة شحن خشبية صغيرة، اليوم الاثنين، قبالة السواحل العمانية، عندما كانت في طريقها من الإمارات العربية المتحدة إلى محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، الواقعة في المحيط الهندي. وقال مصدر ملاحي في سقطرى إن السفينة غادرت السواحل الإماراتية، قبل عدة أيام، وهي تحمل أكثر من 30 سيارة وبضائع متنوعة. وأفاد المصدر بنجاة أفراد طاقم السفينة الذين يحملون الجنسية الهندي، فيما غرقت السفينة وجميع السيارات والبضائع التي كانت عليها، ورَجَّح المصدر أن يكون الوزن الزائد سبب غرق السفينة.

    أكمل القراءة »
  • صورة بنك شهير يكشف تفاصيل إيقاف نشاطه المصرفي في اليمن

    أصدر بنك التضامن، اليوم الخميس، بيانا جديدا عطفا على بيانه السابق الذي أصدره بتاريخ 9 نوفمبر الجاري، والذي حذر فيه من النتائج السلبية التي قد تطال توقف القطاع المصرفي اليمني وبالتالي توقف النشاط الاقتصادي في البلاد تماما وذلك نتيجة الضغوط المتبادلة التي يتعرض لها من قبل البنك المركزي في صنعاء وعدن. وأكد البنك أن تلك المخاوف بدأت تلقي بظلالها على القطاع المصرفي ككل، خصوصا مع قيام النائب العام في عدن أمس الأربعاء بتوجيه استدعاء لمدراء عدد من البنوك بسبب مخالفتهم تعاميم مركزي عدن، وقابل ذلك اجراء آخر في صنعاء تمثل باقتحام البنك وإيقافه عن العمل تنفيذا لتوجيهات مركزي صنعاء. وأوضح البنك في بيانه الجديد، أن عناصر استخباراتية حضرت صباح امس الأربعاء الى مقر البنك في صنعاء وطالبت إيقاف العمل في البنك وكافة فروعه ومغادرة الموظفين وإيقاف السيفرات الرئيسية، وفقا لتوجيهات البنك المركزي في صنعاء، كما قامت بالاستيلاء على أجهزة التسجيل قبل أن تعيدها في وقت لاحق. وقال البيان إن قيادة البنك، مستمرة بالتواصل مع البنك المركزي في صنعاء لمعرفة الأسباب لمثل هذه الإجراءات الغريبة والتي لها انعكاسات محلية ودولية، وضرورة الكف عن هذه الإجراءات وإتاحة المجال لعودة البنك لمزاولة عمله. وذكر البيان قيادة البنك المركزي ان هذا الاجراء أوقف مصالح الناس واحتياجاتهم وكان له الأثر السيء على عملاء البنك وعمل …

    أكمل القراءة »
  • صورة عدن.. جمعية البنوك تعلن الإضراب وتحذر من تصاعد معاناة المواطنين

    احتجاجاً على إقحام الجهاز المصرفي في الخلافات السياسية أعلنت جمعية البنوك اليمنية، الأربعاء، البدء بالإضراب الجزئي، في العاصمة المؤقتة عدن، الأحد القادم. وأصدرت جمعية البنوك بيان أكد إنه تم “إقرار الإضراب الجزئي لفروع البنوك في مدينة عدن ثلاث ساعات يومياً لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من يوم الأحد القادم 8/11/2020م”. وقال البيان، أنه “سيتبع الإضراب الجزئي خطوات تصعيدية، منها الاضراب الشامل لوقف ما يتعرض له القطاع المصرفي، بشكل مستمر، من مشاكل وتعقيدات ناتجة عن ازدواجية وتعارض القرارات الصادرة من البنك المركزي (صنعاء- عدن)، التي كان آخرها إحالة رؤساء مجالس الإدارات والمدراء التنفيذيين إلى النيابة العامة في عدن من قبل البنك المركزي – عدن”. وأضاف أنه لن يترتب على تلك القرارات سوى الإضرار بالقطاع المصرفي والمالي والتجاري، والمزيد من المعاناة المعيشية للمواطنين وتدهور الأوضاع الإنسانية، مطالباً بضرورة تحييد القطاع المصرفي عن الخلافات السياسية. الجدير بالذكر ان الأزمة دخلت أواخر العام الماضي، طوراً جديداً، مع اتخاذ سلطات الحوثيين موجة إجراءات تمنع تداول الطبعات الجديدة من العملة المطبوعة في عدن في مناطق سيطرتهم، وهو القرار الذي وسع الهوة بإيجاد سعرين مختلفين للعملة المحلية، وذلك في أعقاب فشل سلسلة من الاجتماعات، رعاها مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في العاصمة الأردنية عمّان، خلال العام المنصرم، سعت إلى الوصول لاتفاق في الجانب الاقتصادي، وانتهت …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى